قصيدة أبي جهل

عدد أبيات القصيدة

١٧٢

ذِكْرَيَاتِي       مِدَادُهُنَّ        مُحِيطُ

وَشَرِيطٌ      يُكَرُّ      مِنْهُ     شَرِيطُ(١)

 

دَاهَمَتْنِي      كَـَأَنَّهَا     عَسَسٌ      فِي

وَجْسِ   لَيْلي     نَدِيمُهُمْ   تَمْشِيطُ(٢)

 

تَائِهًا      لَا      مُبَالِيًا     في    مَسَارٍ

مُغْلَقٍ   سِرْتُ    وَالْشُّجُونُ    تُحِيطُ

 

كِدْتُ أَنْسَى هَوايَ وَالْقَلْبُ يُخْفِي

جُرْمَ   شَوْقٍ   جَرَى   لَهُ   التَّخْطِيطُ

 

بَاغَتَتْنَا     حِكَايَةٌ      تِلْوَ     أُخْرَى

حِينَ     سُهْدٍ     وَلَيْلُنَا    مَمْطُوطُ(٣)

 

يَتَدَاعَى      عَلَيَّ     مِنْهَا     اشْتِيَاقٌ

وَخَيَالٌ      مَسَارُهُ        التَّشْطِيطُ(٤)

 

دَسَّ في الْقَلْبِ  وَسْوَسَاتٍ  وَوَهْمًا

كَالْأَبَالِيسِ       دَأْبُهَا       التَّسْلِيطُ(٥)

 

كُلَّمَا    اصَّعَدَ     الْفُؤَادُ     لِذِكْرَى

ضَاقَ   بِالْهَمِّ   صَدْرِيَ  الْـمَضْغُوطُ

 

قُلْ    لِـمَنْ    بَاتَ   مُغْرَمًا  إِنَّمَا  فِي

جَلْبِ مَا  مَاتَ  مِنْ غَرَامٍ شُطُوطُ(٦)

 

أَيْ    فُؤَادِي..     قَتَلْتَنِي       بِبُرُودٍ

وَاحْتِمَالِي       بِخَنْجَرٍ      مَوْهُوطُ(٧)

 

كُلُّ  تَسْدِيدٍ  خُضْتَهُ  نَحْوَ   مَرْمًى

هَدَفٌ عَكْسِيٌّ، عَلَى مَنْ تَشُوطُ؟!(٨)

 

خِلْتَنِي في  شِعْبِ  الْغَرَامِ   (بِلَالًا)

يَا  (أَبَا  جَهْلٍ)  حِينَ كُنْتَ تَسُوطُ(٩)

 

بِالْأَمَانِي     مَا  زِلْتَ     تُقْحِمُنَا   في

شَرَكٍ       وَاسْتَبَاحَنَا     التَّوْرِيطُ(١٠)

 

عِشْتَ       دَهْرًا       مُبَشِّرًا      بِرَحِيلٍ

حِينَ  أَغْرَى      حَقَائِبِي       التَّرْبِيطُ(١١)

 

بِحَنِينٍ               مُسَافِرٍ               لِبِلَادٍ

طَالَ   فِيهَا   الْنُّزُوحُ  وَالتَّشْوِيطُ(١٢)

 

يَا أَخِي..    مَوْطِنُ     الْحَبِيبَةِ      مَنْفًى

بَلَدٌ  نَاءٍ،   عَنْ    مُنَاكَ    نَطِيطُ(١٣)

 

عِشْتَ    في    سَاعَةِ    الرِّمَالِ    وَلَكِنْ

لَا مَجَالٌ  أَنْ   يَنْفُذَ   الْـمَخْرُوطُ(١٤)

 

أَصْعَبُ  الْعِشْقِ   أَنْ   تُحِبَّ   بِصِدْقٍ

بِنْتَ خِدْرٍ عَنِ  الْوِصَالِ  تُمِيطُ(١٥)

 

رَهْ     جِرَاحِي     وَفِي   الْوَجِيعَةِ    دَرْسٌ

غَشَّنَا الصِّدْقُ وَالْهَوَى مَوْرُوطُ(١٦)

 

حِدْتَ يَا بْنَ الْأُصُولِ عَنْ خَطِّ سَيْرِي

لَمْ  يُعَرْقِلْكَ جُرْحُكَ الْـمَخْيُوطُ(١٧)

 

كُنْتَ   خَامًا     وَطَيِّعًا       في       يَدَيْهَا

كَعَجِينٍ         أَلَانَهُ      التَّبْطِيطُ(١٨)

 

جُدْتَ      مِنْ     حَسْرَةٍ     بِبِئْرِ   دُمُوعٍ

لِسُدَى الْعِشْقِ  دَرُّهَا  مَشْفُوطُ(١٩)

 

كَيْفَ        وَلَّهْتَنَا        بِذَاتِ      جَمَالٍ

عِلْمُنَا   مِنْ  أَخْبَارِهَا    تَنْقِيطُ؟(٢٠)

 

قُرْبُنَا     مِنْ       عُيُونِهَا      دَفْعَةٌ     وَا

حِدَةٌ         وَاقْتِرَابُهَا       تَقْسِيطُ(٢١)

 

قَلْبُهَا       مَوْطِنٌ         لَنَا،          وَهَوَانَا

فِيهِ   مُلْقًى   عَلَى  الطَّرِيقِ    لَقِيطُ

 

وَجْهُهَا     فِتْنَةٌ           بِهِ           خَاتَلَتْنَا

جَنَّةٌ    مِنْ      نَعِيمِهَا     مَهْبُوطُ(٢٢)

 

قَلْبُهَا       مَتْحَفٌ        يَضُمُّ        رُفَاتِي

وَحُطَامِي       وَشُغْلُهُ      التَّحْنِيطُ

 

وَرُسُومُ   الْغَرَامِ   في  كَهْفِ   (تَاسِيـــ

ــلِي)  وَفِي   كُلِّ  مَعْبَدٍ    مَخْطُوطُ(٢٣)

 

ذُقْتَ  مِنْ  (مَيَّةَ)  انْتِظَارًا    بِسِجْنٍ

لَمْ يَصِلْهَا  مِنْ   نَبْضِكَ   التَّخْبِيطُ

 

بَيْنَمَا     لُذْتَ     بِالْـمَتَارِيسِ     رُعْبًا

أَعْلَنَ  الرَّفْضَ     بَابُهَا     الْـمَخْبُوطُ

 

أَوَلَمْ         تَتَّعِظْ         وَقَدْ       تَيَّهَتْنَا

وَغَوَانَا          دَلَالُهَا      الْأَخْطَبُوطُ؟

 

عَدْتَ     بِالْحُبِّ  للطُّفُولَةِ؛  كُرْهًا،

قَبْلَ أَنْ تَجْتَاحَ   القُلُوبَ    ضُغُوطُ

 

أَنْتَ    مَنْ    قَدْ   عَشَّمْتَنِي  بِسَرَابٍ

وَفِخَاخُ       الْبَرَاءَةِ      التَّشْبِيطُ(٢٤)

 

رَقَصَتْ (مِيمِي) فِي خَيَالِي (وَمِيكِي)،

قَلْبُ (زِيزِي) اسْتَبَاحَهُ (بَطُّوطُ)(٢٥)

 

قُلْتَ   لِي:   (إِنَّهَا   جِمَارُ   غَضًى  بَلْ

في الْجَلِيدِ الْقُفَّازُ (وَالزَّعْبُوطُ))(٢٦)

 

لَمْ    نَجِدْ    دِفْءَ    حُبِّهَا   إِنَّمَا  مِنْ

نَارِ    وَجْدٍ     أَذَابَنَا     التَشْيِيطُ(٢٧)

 

قُلْتَ    لي:    (هُمَّ    بِالْغَرَامِ) وَلَا  يُدْ

رِكُنَا       مِنْ     ذِرَاعِهَا    تَحْوِيطُ(٢٨)

 

غَدُنَا    ضَاعَ    مُنْذُ   أَبْحَرْتَ عِشْقًا

لَا   مَوَانٍ   تَلُمُّنَا     أَوْ    شُطُوطُ(٢٩)

 

بِمُقَامِي     قَدِ      اسْتَقَرَّ    شُرُودِي

بِزَمَانِي    جَلْبُ  الْـمَآسِي   مَنُوطُ(٣٠)

 

يَدُهُ     تُطْلِقُ      السَّرَاحَ       وَتَسْبِي

بَعْدَ    سِجْنٍ      وَعَفْوُهُ     مَشْرُوطُ

 

يَا    زَمَانِي    إِلَامَ     تُخْلِي     سَبِيلِي؟

نَحْوَ أَسْرِ  الْهَوَى؟ لِتُتْلَى الشُّرُوطُ!

 

يَا   زَمَانِي  أَمَا   اكْتَفَيْتَ   بِجَرْحِي

كَيْفَ  أَغْوَى  سِكِّينَكَ  التَّشْرِيطُ!

 

كَيْفَ أَيَّامُكَ  الطَبِيبُ  الْـمُدَاوِي

وَعَلَى   فَاسِدِ   الْجُرُوحِ     تَخِيطُ؟!

 

مَسَّنِي   الْـمَوْتُ   عِنْدَ   كُلِّ   عَزَاءٍ

وَدُمُوعِي   بِكُلِّ    عُرْسٍ    نُقُوطُ(٣١)

 

سَادَةٌ   طَعْمُ     قَهْوَتِي     وَلِغَيْرِي

طَعْمُ    شَهْدٍ     وَسُكَّرٌ     مَضْبُوطُ

 

نُلْتُ  مِنْ  أَبْيَضِ  الْحَيَاةِ   مَشِيبًا

وَتَعدَّتْ    عَلَى   الْجَبِينِ     خُطُوطُ

 

في  عُيُونِي  تَكَشَّفَتْ  بِنْتُ   صَدْرٍ

وَبِوَجْهِي        تَوَطَّنَ    التَّقْبِيطُ(٣٢)

 

وَوَفَاءُ   الصِّحَابِ أَضْحَى   غَرِيمًا

يَتَشَفَّى       وَوَجْهُهُ      مَبْسُوطُ(٣٣)

 

لَيْسَ يُرْضِي الصِّحَابَ مِنِّي ثَبَاتٌ

إِنَّمَا مَا  يُرْضِي الصِّحَابَ   سُقُوطُ

 

غَرَّكُمْ يَا   أَعَزَّ صَحْبِي   صُمُودِي

في   جَحِيمِي    وَحُكْمُكُمْ    مَغْلُوطُ

المعاني

(١) مدادهنّ: الحبر الذي كتبت هذه الذكريات به، شريط: شريط تسجيل لتسجيل الذكريات عليه، يُكَرّ: يُعاد مرة بعد أخرى.

(٢) داهمتني: باغتتني، عسس: حرّاس وشرطة الليل، نديمهم: رفيقهم المصاحب، تمشيط: تمشيط الأماكن للبحث عن اللصوص.

(٣) ممطوط: ممتدّ متّسع.

(٤) تشطيط: الإفراط أو شدّة الظلم والجور.

(٥) دأبها: عادتها، التسليط: توجيه الأنظار لشيء.

(٦) شطوط: تجاوز الحدّ وإفراط.

(٧) أي فؤادي: يا فؤادي، موهوط: مطعون.

(٨) هدف عكسيّ: هدف أحرزته في مرمانا، تشوط: تسدّد الكرة.

(٩) خلتني: حسبتني، شعب: طريق أو انفراج بين جبلين، بلال: بلال بن رباح، أبو جهل: عمرو بن هشام، تسوط: تجلد بالسوط.

(١٠) شرك: فخّ.

(١١) التربيط: تربيط الحقيبة استعدادًا للسفر.

(١٢) التشويط: الإمعان في السفر.

(١٣) ناء: بعيد، مناك: أمنيتك، نطيط: بعيد.

(١٤) مخروط: مخروط الرمال في ساعة الرمل.

(١٥) تميط عن الوصال: تبتعد عنه.

(١٦) ره جراحي: أبصر جراحي، موروط: مخدوع.

(١٧) المخيوط: المخيط؛ المقفول بخيط.

(١٨) التبطيط: البسط والمدّ.

(١٩) سدى العشق: عبث الهوى، درّها مشفوط: فيض هذه البئر مسحوب نحو العشق الذي لا جدوى منه.

(٢٠) علمنا من أخبارها تنقيط: ضئيل؛ قطرة قطرة.

(٢١) تقسيط: على دفعات.

(٢٢) خاتلتنا: خدعتنا، مهبوط من نعيمها: من دخلها يهبط منها.

(٢٣) رسوم: أطلال، كهف تاسيلي: كهف أثري بجمهورية الجزائر.

(٢٤) التشبيط: التحريض على التعلّق بشيء.

(٢٥) ميمي، زيزي، ميكي، بطوط: شخصيّات كرتونيّة.

(٢٦) جمار: مفردها جمر، غضى: شجر جمره يبقى فترة طويلة لا ينطفئ، الزعبوط: غطاء الرأس؛ “لا يلبسون الزعابيط مثل الفلاحين؛ عجائب الآثار في التراجم والأخبار الجزء الثالث”.

(٢٧) تشييط: تحريق.

(٢٨) همّ بالغرام: اعقد عليه أمرك.

(٢٩) شطوط: مفردها شطّ: شاطئ.

(٣٠) جلب المآسي منوط بزماني: استيراد المآسي معهود به إلى زماني.

(٣١) نقوط: ما يُهدَى للعروس من مال أو هدايا بمناسبة زواجها.

(٣٢) بنت صدر: الهمّ، التقبيط: التقطيب؛ القاموس المحيط.

(٣٣) غريم: عدوّ، يتشفّى: يثأر، مبسوط: مفرود. 

 

تحقق أيضا من

قصيدة فركش Fertig

قَوْلُنَا "أَهْوَاكَ" لَمْ يُلْصِقْ بِنَا صِفَةَ الْعُشَّاقِ بَلْ كَانَ انْتِحَالَا