قصيدة أفلح من تزكى

عدد الأبيات

١٠٠

سَفَكْتَ   دَمِي  لِمَ  اسْتَحْلَلْتَ  سَفْكا

وَخُنْتَ  مَشَاعِرِي،  وَاخْتَرْتَ   تَرْكا

 

تَخَيَّرتَ     الهُرُوبَ،         فَرَرْتَ     مِنِّـي

وَأَصْبَحَ    حَالُنا  في   الْحُبِّ     ضَنْكا(١)

 

وَأَحْكَمْتَ   الوِثَاقَ    عَلَى      شُعُورِي

وَضَيَّقتَ   الخِنَاقَ،      وَزِدْتَ      فَتْكا

 

وَأَيْنَ   الْحَقُّ     حقِّي    في  الْهَوَى   يَا

جَحُودَ    الْقَلْبِ  كَمْ      عانَيْتُ     مِنْكا

 

تُصَدِّرُ          عَيْنُكَ      الْحَمْراءُ    شَرًّا

وَعَيْنـِي   بِالدِّمُوعِ        تَرِّخُ         رَكَّا(٢)

 

وَثُقْلُكَ     صَنْعةٌ،     وَتَمُوتُ      جَهْدًا

لِأَمْسِكَ    فِيكَ  هَلْ      تَشْتَاقُ    مَسْكا

 

وَوَدَّعْتَ         الْـمَشَاعِرَ        بِاحْتِفَالٍ

بِصِيوَانِ   الْغَرامِ     نَصَبْتَ     سِيرْكا(٣)

 

وَمَا     الدَّاعي       لِحَفْلَةِ      مَهْرَجَانٍ

لِتَخْلَعَ   مِنْ      حيَاتِي      أَوْ      تَفُكَّا(٤)

 

لَيَالِيكَ    الْـمِلاحُ         تَفُوحُ       هَجْرًا

وَقَلْبـِي        بِالْغَرَامِ   يَضُوعُ    مِسْكا

 

وَأَفْرَاحًا           أَقَمْتَ     مَعَ    الليَالِي

كَأَنَّكَ    بِالْخِصامِ        فَتَحْتَ  (عَكَّا)(٥)

 

وَمَسْخَرَةً،          وَتَلْتَلَةً،               وَهَزًّا

وَتَرْقُصُ     دَبْكَةً،       وَشَبِعْتَ      دَبْكا(٦)

 

وَعَلَّقْتَ        الكَهَارِبَ       في       زُقَاقي

وَمِنْ     فَوْقِ  السُّطُوحِ  مَدَدْتَ   سِلْكا(٧)

 

أُنَادِي:     (يَا فَتًى)      بِعُلُوِّ       صَوْتِي

فَكُنْتَ  ليَ     الْأَصَمَّ؛   ليَ     الْأَسَكَّا(٨)

 

وَتَأْكُلُ      بِالْكَلَامِ        الحُلْوِ      عَقْلي

تَعِكَّ  بمُجْمَلِ       الأقْوَالِ         عَكَّا(٩)

 

تُلَخْبِطُ   في   الكَلَامِ    مَعِي،    وَتَهْذِي

جَعَلْتَ    الْحُبَّ     هَلْوَسَةً،     وَعَفْكا(١٠)

 

وَبَهْرَجْتَ     الْهَوَى       بِالْعُذْرِ      حَتَّى

وَجَدْتُ    حَدِيثَكَ   الْـمَزْعُومَ      إِفْكا(١١)

 

وَشَبَّكتَ        الْـمَواضِيعَ        اشْتِبَاكًا

شَبَكْتَ    الزُّورَ     بِالْبُـهْتَانِ   شَبْكَا(١٢)

 

وَتُمْعِنُ        في      لَجَاجَتِكَ      امْتِهانًا

لَجَجْتَ    مُعَانِدًا،   وَمَحَكْتَ    مَحْكا(١٣)

 

وَأَرْفَعُ             لِاخْتِلاقِكِ          قُبَّعاتي

حَبَكْتَ     مُخَطَّطَ      التَّبْرِيرِ        حَبْكا

 

سَبَكْتَ     حِكَايَةً،    وَنَسَجْتَ  أُخْرَى

وَصُغْتَ     ضَلَالَةً، وَأَجَدْتَ     سَبْكا

 

وَمَنْ     لَفَّ    الْأَصَابِعَ     في    حَريرٍ؟

فَتِلْكَ    يَدٌ   بِفَنِّ   الْغِشِّ     بَشْكى(١٤)

 

وَرِزْقُكَ      في     يَدَيْكَ     تَبيعُ    وَهْمًا

وَتَفْتَحُ  في     قُلوبِ   النَّاسِ  كُشْكا(١٥)

 

خَيَالُكَ     وَاسِعٌ،      وَتَبُخُّ          فَشْرًا

بَشَكْتَ كَلَامَنا    بِالزَّيْفِ      بَشْكا(١٦)

 

سَمِعْتُ   حِوَارَكَ  (الْحَمْضانَ) قَبْلًا

فَسُكَّ  عَلَى خَبَالِ الْقَوْلِ   سَكَّا(١٧)

 

فَشَخْتَ     الْواقِعَ      الْجِدِّيَّ   وَهْمًا

هَتَكْتَ الْـمَنْطِقَ الْـمَهْتُوكَ  هَتْكا(١٨)

 

تُرَاهِنُ   في    النِّقَاشِ     عَلَي     غَبَائِي

حَسبْتُكَ       يا  خَفِيفَ     الْعَقْلِ    أَذْكى

 

وَبَاخَ      الْأَمْرُ       قَدْ     غَطَّاهُ      قُبْحٌ

تَعِبْتُ،  وَضَكَّني    الْهِجْرانُ       ضَكَّا(١٩)

 

أَتَذْكُرُ      سِيرةَ       الذِّكْرى      قَدِيمًا

حَفِيتَ وَرَاءَ     ظُفْري    ذاكَ    يُحْكَى

 

وَقَلْبَكَ    حِينَ   قَدَّمَ     نَبْضَ     قَلْبي

عَلَى   إِحْساسِهِ     الْأَوْلَى،       وَزَكَّى

 

عَشِقْتُ  حَنانَ     قَلْبِكَ   في   رِضَائِي

وَفي شَكْوَاي   إْنْ   أَرْضَى،   وَأَشْكَى(٢٠)

 

وَقُلْتُ      بِفَرْحَةٍ:       (هَذَا     نَصِيبي

مَعَاذَ   اللهِ     أَنْ     أَهْوَاهُ     شِرْكا)(٢١)

 

فَأَرْخَيْتَ      الْحِبَالَ        تَجُرُّ     رِجْلِي

وَقَلْبِي  الْـمُسْتَغيثُ      يَتُكُّ      تَكَّا(٢٢)

 

صَرَفْتَ    مَشَاعِري،  وسَحَبْتَ      سَحْبًا

عَلَى الـمَكْشُوفِ، هَلْ أَحْبَبْتَ بَنْكا؟!(٢٣)

 

وَأَسْدَلْتَ    الظَّلامَ      عَلَى     جُفُوني

وَأَرْخَيْتَ  السَّتائِرَ         عَكَّ      وَكَّا(٢٤)

 

وَطَيَّرتَ       السَّكِينةَ     مِنْ     عُيوني

وَنَوْمِي   قَدْ  أَطَرْتَ   النَّوْمَ  سَهْكا(٢٥)

 

وَفَضَّلتُ     السُّهَادَ     على     نُعَاسي

فَأَصْبَحَ     فَرْخَةً     عِنْدي،    وَكِشْكَا(٢٦)

 

أُصَدِّقُ     كَالْعَبِيطَةِ      وَهْمَ    عِشْقٍ

ذَهَبْتُ    لِنَارِهِ،       وَحَجَزْتُ      دَرْكا(٢٧)

 

وَثَقْتُ      بِعاشِقي    سَلَّمْتُ     نَفْسي

فَبَاعَ     الْقَلْبَ           إِيجارًا،        وَمِلْكا

 

مَضَيْتُ،   وَكَمْ    بَصَمْتُ  على بَيَاضٍ

لـِمَحْبوبي     كَمَا     أَصْدَرْتُ   صَكَّا(٢٨)

 

وَفي    وَقْتِ    الْعِتابِ    أَبُوحُ     صَمْتًا

وَفي  لَوْمِ       الْأَحِبَّةِ        لَمْ       أَلُـمْكَا

 

وَأَرْعَى    حِضْنَكَ    الْـمَسْكُونَ    غَدْرًا

وَحِضْنُكَ     قاتِلِي    لِلْعَيْنِ       مَبْكَى 

 

أَصُونُكَ     دُونَما      غَرَضٍ     وَقَصْدٍ

وَغَيْرِي  في      غَرَامي   لَمْ       يَصُنْكا

 

وَأَصْنَعُ    مِنْ    جَمَالي    كَأْسَ    خَمْرٍ

أَصُبُّ  الْخَمْرَ   صَفْوًا   لَيْسَ   عَتْكا(٢٩)

 

تُشَهِّي    الرُّوحَ       أَشْهَاهَا        مَذَاقًا

وَأَطْيَبُـها         مَلَذَّاتٍ،              وَأَزْكَى

 

تُفَرِّجُ    عَنْ     سَقِيمِ     الْقَلْبِ    حَتَّى

غَدَتْ     تَلْبِينَةً   تَسْرُو،       وَكَشْكا(٣٠)

 

وَأَطْهُو    في   الْهَوَى  ماعُونَ     صَبْري

وَطاجنَ       لَهْفَتي      دَسَمًا،   وَلَكَّا(٣١)

 

وَأَطْبُخُ     طَبْخَتي       بِالْحُبِّ     شَوْقًا

فَطِبْ     يا طِيبَ    مَا فنَّنْتُ،    وَازْكَا(٣٢)

 

فَقُلْتَ      إِذَا        تَذَوَّقْتَ      ابْتِكَارِي:

(أَكَلْتُ  أَصَابِعي،    وَمَكَكْتُ    مَكَّا)(٣٣)

 

فَهَلْ   أَغْوَاكَ يا ذا الضَّعْفِ  ضَعْفِي

أَجِبْ، ماذَا     دَهَاكَ      لِتَسْتَرِكَّا؟(٣٤)

 

فَغَيَّرتَ           الْـمُعامَلَةَ            انْتِقَامًا

وَصَدْرُكَ   ضَاقَ   مِنْ    عِشْقي، وأَكَّا(٣٥)

المعاني

(١) ضنكا: ضيِّقًا، وشديدًا.

(٢) رَكًّا: رذاذًا كالمطر.

(٣) صيوان: سرادق، سيركا: مسرحًا لعروض الحيوانات الترفيهيّة.

(٤) مهرجان: مسيرات احتفالية، تخلع: تتبرأ، تفكّ: تتحرّر.

(٥) عكّا: مدينة فلسطينيّة.

(٦) دبكة/ دَبَكة: رقصة شاميّة، دبكا: خبطًا الأرض بالأقدام أثناء الرقص.

(٧) الكهارب: المصابيح المضيئة الملوّنة في الأفراح، فعل كهرب: فعل محدّث، سلكا: سلك الكهرباء، الزقاق: الحارة الضيّقة.

(٨) الأسكّ: الأصمّ المصاب بفقدان السمع.

(٩) عكّ بالقول: كرّره، ردّده.

(١٠) عفكا: حمقًا شديدًا.

(١١) بهرج: زيّف، زوّق، إفكا: كذبًا.

(١٢) شبكا: اختلاطًا.

(١٣) لجاجتك: إلحاحك، عنادك، لججت: ألححت، تماديت بعناد، محكت: أكثرت من الجدل بالباطل.

(١٤) يد بشكى: سريعة، وخفيفة في العمل.

(١٥) كُشكا: كِشكا: حانوتًا أو كوخًا.

(١٦) بخّ: رشّ، فشرًا: كذبا، بشك الكلام: خلطه بالكذب.

(١٧) حمضان: حامض فاسد، خبال: جنون، سكّ: أغلق، سُدّ.

(١٨) فشخت: صفعت، فسخت.

(١٩) ضكّني: ضيّق عليّ وكربني

(٢٠) أشكى: أرضى في الشكوى.

(21) شركا: مشاركة مع أحدهم.

(22) يتكّ: يصدر صوتًا مطقطقًا باستمرار.

(23) بنكا: مَصرِفًا للنقود.                              

(24) عكَّ وكَّا: مرخيًا طرفيها “إن زرته تجدهُ عكَّ وكَّا- لسان العرب”

(25) سهْكا: طيرانًا كالتراب من فوق الأرض.

(26) فرخةً، وكشكا: فرخة بكشك: أطعمة يضرب بها المثل في التفضيل.

(27) دركا: طبقًا أو منزلة سفلى من النار.

(28) مضيت: أجزته، ووقعت عليه، صكّا: شيكًا، وثيقة نقديّة.

(٢٩) عتكا: حامضة.                          

(٣٠) تلبينة: حساء من نخالة ولبن وعسل، تسرو: تنزع همًّا، كشكا: ماء الشعير.

(٣١) لكّا: صلبًا مكتنزًا من اللحم.

(٣٢) ازكا: ازكَ: طِب.

(٣٣) مككت: مصصت ورشفت.

(٣٤) تسترك: تستضعف.

(٣٥) أكّا: ضاق.

تحقق أيضا من

قصيدة أشتاتا أشتوت

وربّ طارق ليلٍ قال في شغفٍ: (علّمنيَ الشعرَ) قلتُ: (الشعرُ كالآتي)