قصيدة أيام الوبا

عدد أبيات القصيدة

٢٠٠

يَا يُوسُفِيَّ الـمَلَامِحْ

فَشَا الْوَبَا في الـْمَطَارِحْ(١)

 

فَالْزَمْ رِحَالَكَ، وَاثْبَتْ

في عُزْلَةٍ لا تُبَارِحْ

 

إِنَّ الْكُمُونَ مَلَاذٌ

في كُلِّ ضُرٍّ، وجَائِحْ

 

شَرُّ، وَلَا بُدَّ مِنْهُ

حَلٌّ لِذَا الدَّاءِ نَاجِحْ

 

لَرُبَّ بُعْدٍ يُدَنِّي

بِالشَّوْقِ عَوْدَةَ نَازِحْ

 

أَبُثَّكَ الْحُزْنَ يَا مَنْ

سَكَنْتَ بَيْنَ الْجَوَانِحْ

 

وَنَحْنُ في عُمْقِ كَرْبٍ

وَلَاتَ وَقْتَ نَصَائِحْ(٢)

 

هَلْ لِي بِذَا اللَّيْلِ وَصْلٌ

لَهُ اتِّصَالُكَ مَانِحْ؟

 

هَبْ لي مُكَالَـمَةً يَا

فَتًى، تَلَطَّفْ وَمَازحْ

 

لَعَلَّمَا الْوَصْلُ يَشْفِي

شَوْقَ الْعُيُونِ الطَّوَامِحْ

 

تَقَبَّلِ الْعُذْرَ مِنِّي

لَوْ أَنَّ قَلْبِيَ نَائِحْ

 

أُقِرُّ أَنَّ بُكَائِي

مِنَ الْخَطَايَا الْفَوَادِحْ

 

وَأَكْبَرُ النَّاسِ قَدْرًا

هُوَ الْكَرِيمُ الْـمُسَامِحْ

 

فَاعْذُرْ وَقَدِّرْ جِرَاحِي

خُسْرَانُ حِضْنِكَ فَادِحْ

 

خُذْنِي لِـمَرْكَبِ (نُوحٍ)

مَدُّ (الطَّوَافِينِ) كَاسِحْ

 

وَمَنْ لَنَا مِنْ مُغِيثٍ

وَمَرْكَبُ الْعَوْنِ جَانِحْ؟

 

خَفِّفْ هُمُومِي، وَجَفِّفْ

بَحْرَ الدُّمُوعِ السَّوَافِحْ

 

لِأَجْلٍ عَيْشٍ وَمِلْحٍ

أَيَا حَبِيبِي الْـمُمَالِحْ(٣)

 

يَالَ الْغَرَامِ مَعِينًا

هَلْ مِنْكُمُ العَوْنُ سَانِحْ؟

 

طَحَا بِنَا شَرُّ دَاءٍ

بَيْنَ الْخَلَائِقِ سَارِحْ(٤)

 

سَامَ الْعَذَابَ كَأَنِّي

عَقَرْتُ نَاقَةَ (صَالِحْ)

 

يَفْشُو، وَيُثْخِنُ فِينَا

يَسُوقُنَا للمَذَابِحْ(٥)

 

وَيَأْخُذُ النَّاسَ جَمْعًا

وَصَالِحًا قَبْلَ طَالِحْ(٦)

 

فَارَ الْوَبَاءُ؛ فَصِرْنَا

طَعَامَ طَيْرِ الْجَوَارِحْ

 

فَأَسْخَنَ الْخَوْفُ عَيْنِي

وَالْحُزْنُ في القَلْبِ جَامِحْ(٧)

 

يَالَ الْهَوَى وَيْلَ عِشْقٍ

وَنَحْنُ فِيهِ رَوَازِحْ(٨)

 

وَالْسَّعْدُ يَمْضِي سَرِيعًا

وَاللَّيْلُ بِالْهَمِّ آزِحْ(٩)

 

مَا الْعِشْقُ إِلَّا لِقَاءٌ

وَرَعْشَةٌ لِلْمُصَافِحْ

 

وَنَظْرَةٌ، وَاتِّصَالٌ

بَيْنَ الْعُيُونِ الشَّوَارِحْ

 

فَصَارَ سِجْنًا، وَقَلْبي

مِنْ لُجَّةِ الـْمُرِّ طَافِحْ(١٠)

 

يَا لَوْعَةً مِنْ فِرَاقٍ

بُعْدُ الْأَحِبَّةِ ذَابِحْ

 

كَمْ أَخْرَسَ البُعْدُ ثُرًّا

مِنَ الْقُلُوبِ الْبَوَائِحْ!(١١)

 

وَضَاقَ صَدْرِي بِهِ لَا

لَعًا لِتِلْكَ الجَوَائِحْ(١٢)

 

حَمَلْتُ في التِّيهِ كَوْمًا

مِنَ الظُّنُونِ السَّوَارِحْ

 

تَنَفُّسِي ذُو أَنِينٍ

مُلَبَّدٌ بِالْـمَنَاوِحْ(١٣)

 

في وَحْشَتي آنَسَتْنِي

أَمْطَارُ عَيْنٍ سَحَاسِحْ(١٤)

 

هَمَّارَةٌ يَا دُمُوعِي

أَيْنَ الكُفُوفُ الْـمَوَاسِحْ؟

 

شَلَّالُ دَمْعٍ، وَيَمْرِي

شَهِيَّتِي كَالفَوَاتِحْ

 

لِحَمْلَةٍ مِنْ بُكَاءٍ

تَغْزو الْبِحَارَ الْـمَوَالِحْ

 

خَدِّي اسْتَقَى مِنْ لَهِيبٍ

وَالْجَفْنُ بِالدَّمْعِ مَائِحْ(١٥)

 

عَلَى كَمَانٍ حَزِينٍ

يَنْمُو اكْتِئَابِي الـْمُكَافِحْ

 

وَالشَّمْسُ في جُبِّ غَيْمٍ

بِوَجْهِهَا الْـمُتَصَابِحْ(١٦)

 

أَخَذْتُ مِنْ أَهْلِ (نَجْدٍ)

تَشَاؤُمًا بِالْبَوَارِحْ(١٧)

 

وَأَهْلِ سُكْنَى (حِجَازٍ)

تَشَاؤُمًا بِالسَّوَانِحْ(١٨)

 

هَرَبْتُ في وَهْمِ خَوْفٍ

وَانْحَلَّ (تِيلُ) الْـمَكَابِحْ(١٩)

 

أَجْرِي، وَخَوْفِي وَرَائِي

كَبُعْبُعٍ أَوْ وَضَائِحْ(٢٠)

 

أَرَى (كَبِلْقِيسَ) صَرْحًا

مُمَوَّجًا كَالْـمَسَابِحْ(٢١)

 

مُمَرَّدًا مِنْ قَوَارِيـــ

ـرَ كَاللِّجَاجِ الضَّحَاضِحْ(٢٢)

 

كَشَفْتُ عَنْ عَاجِ سَاقٍ

في لُجَّةِ الْبَحْرِ سَابِحْ(٢٣)

 

(إِيوَانُ) عَرْشِي سَرَابٌ

أَحْبُو، وَلَا شَيْءَ وَاضِحْ

المعاني

(١) الوبا: الوباء، مطارح: مفردها مطرح: المكان البعيد.

(٢) لات وقت نصائح: ليس وقت نصائح “لات للمبالغة”.
(٣) الممالح: الآكل معي “الذي اكل عيشًا ومِلحًا معي.”

(٤) طحا بنا: ذهب بنا إلى حيث لا نرغب.

(٥) يفشو: ينتشر، يثخن فينا: يبالغ في قتلنا.

(٦) جمعًا: حشدًا، طالح: فاسد.

(٧) أسخن عيني: أنزل بيَ ما يبكيني عكس مقولة أقرّ عيني.

(٨) يال الهوى: يا آل الهوى، روازح: ضعفاء.

(٩) آزح: متباطئ.

(١٠) لجّة المرّ: سواده أو معظمه، طافح: فائض.

(١١) ثرًّا: غزيرًا كثيرًا.

(١٢) لا لعا لتلك الجوائح: تعسا لتلك الأوبئة.

(١٣) مناوح: مفردها مناحة.

(١٤) أمطار سحاسح: مطر سحسح: غزير.

(١٥) مائح: مغترف بيديه ليسقي.

(١٦) متصابح: متكلّف الصباحة والإشراق.

(١٧) البوارح: مفردها بارح: ما مرّ من يمينك إلى يسارك من الطير، الوحش والعرب تتطيّر به؛ لا يمكن أن ترميَه حتّى تنحرف.

(١٨) السوانح: مفردها سانح: مَرَّ مِن يَسَار الرَّائِي إلَى يَمِينِهِ.

(١٩) تيل: (حبل) ونبات ليفيّ يصنّع منه الحبال وتيل المكابح هو تيل الفرامل الذي يصنع من مواد عضوية أو مطّاط أو المعدن أو السيراميك.

(٢٠) بعبع: صُورَةٌ خَيالِيَّةٌ لِحَيَوانٍ مُرْعِبٍ، الغُولُ، طَيْفٌ مُخيفٌ يُخَوِّفُ الأطْفالَ، وضائح: مفردها وضيحة: شبح.

(٢١) بلقيس: ملكة مملكة سبأ القديمة/ مسابح: مفردها مَسبح.

(٢٢) اللجاج: الأمواه الكثيرة، الضحاضح: مفردها ضحضح: ضحضاح: قليل لا عُمْقَ فيه قريب القعر.

(٢٣) لجة البحر: معظمه أو صخبه واختلاطه.

تحقق أيضا من

قصيدة فركش Fertig

قَوْلُنَا "أَهْوَاكَ" لَمْ يُلْصِقْ بِنَا صِفَةَ الْعُشَّاقِ بَلْ كَانَ انْتِحَالَا