قصيدة الملعوب

عدد أبيات القصيدة

١١١

كَفَرْنَا بِجِهَادِ الطُّوبْ

وَحُلْمٍ وَعْدُهُ مَكْذُوبْ(١)

 

وَحَمَّامٍ غَزِيرٍ مِنْ

دَمٍ كَالَلبَنِ الْـمَسْكُوبْ

 

   وَصَارُوخٍ عَلَى أَعْدَا

ئِنَا يَسْقُطُ كَالْأُنْبُوبْ

 

وَمَنْ أَطْلَقَهُ مِنْكُمْ

عَلَى خَصْمٍ بِهِ مَضْرُوبْ

 

  كَفَرْنَا بِشِعَارَاتٍ

لَهَا يَمْتَثِلُ الْـمَرْكُوبْ

 

وَأَقْوَالٍ لِتُجَّارٍ

بِدِينٍ تَفْتِنُ الْـمَخْلُوبْ

 

كَفَرْنَا بِجِهَادٍ عَنْ

مُنَى مُحْتَلِّنَا مَنْدُوبْ(٢)

 

إِذَا مَا شَاطَرَ الْـمُحْتَلْـ

ـــلَ نَفْسَ الْقَصْدِ وَالْـمَلْعُوبْ

 

كَفَرْنَا بِبُطُولَاتٍ

هَبَاءٍ حَشْوُهَا مَعْيُوبْ

 

بِهَا مِنْ دُونِ إِدْرَاكٍ

تَغَنَّى الْأَحْمَقُ الْـمَوْهُوبْ

 

وَتَصْفِيقٍ وَجُمْهُورٍ

تَسَقَّى دَمَنَا الْـمَشْرُوبْ

 

وَصِرِّيخٍ وَهِتِّيفٍ

لِنَعْلِ الْـمُلْهَمِ الْـمَحْبُوبْ(٣)

 

وَجَمْعٍ خَلْفَ أَزْرَارٍ

عَلَى آلَامِنَا رِكِّيبْ(٤)

 

كَفَرْنَا بِخُرَافَاتٍ

مِنَ (الْعَنْتَرِ) يَا (شَيْبُوبْ)(٥)

 

إِذَا مَا هَدَّدَ الصَّارُو

خَ أَعْلَى الْفَرَسِ السُّرْحُوبْ(٦)

 

كَفَرْنَا بِأَكَاذِيبٍ

بِهَا (أُورْجَزْمُكُمْ) مَطْلُوبْ(٧)

 

وَطَيْشٍ أَوْ خِطَابَاتٍ

بِهَا نَسْتَنْشِقُ التَغْيِيبْ

 

كَفَرْنَا بِزِعَامَاتٍ

وَقَادَاتٍ هُمُ (الْـمِكْرُوبْ)(٨)

 

وَقَادَاتٍ إِلَهِيِّيــ

ــنَ مِنْ أَعْلَى لَهْمْ تَنْصِيبْ(٩)

 

وَسِحِّيجٍ مُوَالٍ في

قَطِيعٍ نَحْوَهُمْ مَجْذُوبْ(١٠)

 

وَأَوْهَامٍ لِـمَخْبُولٍ

تَبَنَّى الْـمَنِطِقَ الْـمَقْلُوبْ

 

وَتَهْلِيلٍ وَتَكْبِيرٍ

وَتَمْجِيدٍ لَهُ مَطْرُوبْ(١١)

 

وَأَتْبَاعِ أَﭼِنْدَاتٍ

لَهَا طَبَّالُهَا مَسْحُوبْ(١٢)

 

وَتَصْنِيفَاتِ تَخْوِينٍ

وَتَكْفِيرٍ لهُمْ مَرْغُوبْ

 

وَحُكْمٍ فَاخِرٍ مُغْرٍ

عَلَى سِرْقَتِهِ مَكْلُوبْ(١٣)

 

وَقَهْرٍ فَاجِرٍ أَنْهَى

وَأَفْنَى شَعْبَنَا (الْأَيُّوبْ)(١٤)

 

وَتَسْلِيمِ الضَّحَايَا لِلْــ

ـــــعِدَى كَيْ يُكْمِلُوا التَّدْرِيبْ

 

عَلَيْنَا إِذْ نَسِيتُم لَحْـــ

ـــمَنَا في لَوْحَة التَّصْوِيبْ(١٥)

 

طَوَالَ الْأَمْسِ حَلَّيْتُمْ

أَسًى في عَيْشِنَا الْـمَكْرُوبْ

 

وَمَا بِالْأَمْسِ قَدْ أَدَّى

إِلَى الْـمُسْتَقْبَلِ الْـمَنْهُوبْ

 

تَسَاهَلْتُمْ بِنَزْفٍ مِنْ

دَمٍ مِنْ شَعْبِنَا الْـمَحْلوبْ

 

وَسَوَّقْتُمْ خُسَارَاتٍ

كَنَصْرٍ يَقْتَضِي التَّرْحِيبْ

 

(وَجَوْسَسْتُمْ) (وَصَهْيَنْتُمْ)

وَلَمْ تَسْتَهْوِلُوا التَّلْقِيبْ(١٦)

 

وَحَرَّضْتُمْ عَلَى الْفِكْرِ الْـ

ـلَذِي يَعْقِلُ بِالتَّأْلِيبْ(١٧)

 

بِفَخٍّ فِيهِ غَاصَ الْحُرْ

ــرُ في مُسْتَنْقَعِ التَّعْيِيبْ

 

تَرَبَّيْنَا عَلَى فَخْرٍ

فَوَقَّانَا مِنَ التَّأْنِيبْ

 

عَلَى الْأَحْلَامِ؛ قَالَتْ: (خَصْــــ

ـــمُنَا مِنْ غَزْوِنَا مَرْعُوبْ)(١٨)

 

وَرُبِّينَا عَلَى قَهْرٍ

بِلَيْلِ البَصَرِ الْـمَعْصُوبْ

 

عَلَى ضَوْضَى صِيَاحٍ لَا

يُعِيدُ الْوَطَنَ الْـمَسْلُوبْ

 

وَتَفْخِيمٍ وَتَزْيِينٍ

لِقُبْحِ الْوَاقِعِ الْـمَنْكُوبْ

 

وَنُوِّمْنَا بِمِغْنَاطِيـ

ــــسِ نَبْحٍ أَوْ عُوَاءِ الذِّيبْ(١٩)

 

أَنَاشِيدُ بِهَا قَلْبٌ

تَعَاطَى الْقَاتَ بِالتَّلْهِيبْ(٢٠)

 

أَكَلْنَا عَزْفَ أَشْعَارٍ

كَأَشْعَارٍ (بِنَفْحِ الطِّيبْ)(٢١)

 

وَعَقْلٌ قَدْ تَسَقَّى مِنْ

حَمَاسِيَّاتِهَا التَّعْلِيبْ

 

وَتَوْظِيفُ رِجَالِ الدِّيـــ

ـــنِ في الْـمَسْجِدِ لِلتَّطْرِيبْ

 

وَكُفْرٌ ضِدَّ إِيمَانٍ

عَلَى تَأْيِيدِكُمْ مَغْصُوبْ

 

وَآيَاتٌ لَهَا دَوْمًا

عَلَى مَقْصُودِكُمْ تَرْكِيبْ

 

بِأَجْوَاءٍ نَمَا طِفْلٌ

عَلَى أَحْلَامِهِ مَغْضُوبْ

 

أَفَقْنَا وَاسْتَبَاحَتْنَا

جِرَاحٌ مَا لَهَا تَطْيِيبْ

 

وَهَوْلٌ مُسْتَمِرٌّ شَيْــ

ـــيَبَ الْـمَوْلُودَ مِثْلَ الشِّيبْ(٢٢)

 

المعاني

(١) مكذوب: كاذب.

(٢) منى: أماني.

(٣) صريّخ، هتّيف: كثيرا الصراخ والهتاف.

(٤) ركّيب: كثير الركوب.

(٥) شيبوب: شقيق عنترة بن شدّاد.

(٦) الفرس السرحوب: الطويلة.

(٧) أورجزمكم: الأورجازم: الشبقorgasm.

(٨) الميكروب: الكائن المجهري الضارّmicrobe.

(٩) قوّاد إلهيّون أو ربّانيون: معصومون، تنصيب: تقليده منصب القائد.

(١٠) سِحّيج: سَحِّيج: المرائي، وأصل معناها العضّاض.

(١١) تمجيد مطروب له: تمجيد يسبّب طربًا.

(١٢) طبالها: المرائي لها.

(١٣) مكلوب على سرقته: محروص على سرقته، المكلوب: الذي ذهب عقله من مرض الكلَب.

(١٤) شعبنا الأيّوب: الصابر صبر أيّوب.

(١٥) لوحة التصويب: قرص التنشين.

(١٦) جوسستم: أطلقتم تهمة الجاسوسيّة، صهينتم: أطلقتم تهمة الصهيونيّة.

(١٧) التأليب: تحريض البعض على البعض.

(١٨) على الأحلام: تربّينا على الأحلام.

(١٩) الذّيب: الذئب.

(٢٠) القات نبات مخدّر.

(٢١) نفح الطيب: كتاب مرجعيّ للأشعار الأندلسيّة.

(٢٢) الشّيب: مفردها شائب. 

تحقق أيضا من

قصيدة ملكة النحل

وَكَمْ مُدَّعٍ قَدْ أَتَى مُنْجِدًا فَيَخْرُجُ مِنْ شِبْرِ مَاءٍ مُعَانَا!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *