قصيدة بيروت

عدد أبيات القصيدة

٨

(بَيْرُوتُ) تَبْكِي فَيَبْكِي الْقَلْبُ وَالُّلسُنُ

وَا قَلْبَ (بَيْرُوتَ) يَا مَنْ فَرْحُهُ شَجَنُ

 

كُلُّ الْجَمِيلَاتِ فَرْحَى دُونَهَا أَبَدًا

فَثَوْبُ فَرْحَتِهَا فِي عُرْسِهَا كَفَنُ

 

فَاضَتْ عَلَيْهَا عُيُونُ الْعَالَـمِينَ دَمًا

كَأَنَّهُمْ أَزَلَ الْأَيَّامِ مَا حَزِنُوا

 

تَبْكِي الْقُلُوبُ إِذَا اسْتَبْكَتْ وَمِنْ عَجَبٍ

أَنَّ الْعَصِيَّ عَلَى الْأَحْزَانِ مُفْتَتِنُ

 

إِذَا سَأَلْنَا وَلُوعًا عَنْ هُوِيَّتِهِ

يَبُوحُ بِالسِّرِّ يَا (بَيْرُوتُ) يَا وَطَنُ

 

أَبْكَتْ فُتَاتَ قُلُوبِ الْقَاتِلِينَ لَهَا

وَسَحَّ مِنْ حُزْنِهَا دَمْعٌ لِـمَنْ طَعَنُوا

 

وَلَا قِصَاصَ لَهَا في قَتْلِ ضَحْكَتِهَا

مِنَ الْجُنَاةِ فَفِيهَا يُدْفَعُ الثَّمَنُ

 

كَأَنَّمَا وَبِلَادُ اللهِ مُذْ خُلِقَتْ

كُلُّ التَّوَجُّعِ في (لُبْنَانَ) مُخْتَزَنُ

 

تحقق أيضا من

موشح التين والزيتون

نَسْمَةٌ تَعْبُرْ.. بَاحَتْ بِزَيْتُونٍ وَتِينْ.. وَالْـمَدَى الْأَخْضَرْ