قصيدة ليبيا الوطن

عدد أبيات القصيدة

١٠٠

تُقَلِّبُكَ     الذِّكْرَى،      وَقَلْبُكَ   يَائِسُ

أَمَا  مِنْ     نَهَايَاتٍ   فَحَالُكَ   بَائِسُ

 

بِعِشْقٍ     عَفِيفٍ    يَوْمَ  قَلْبُكَ هَالِكٌ

وَصَابَتْكَ  يَا   قَلْبُ العُيُونُ النَّوَاعِسُ

 

تَرَحَّلْتُ  في   شَرْقِ   الْبِلَادِ، وَغَرْبِهَا

صَدِيقِي مَسَافَاتِي، وَخِلِّي الْوَسَاوِسُ

 

وَسَيْلُ   الْأَمَاني في طَرِيقِيَ   وَابِلٌ

ورَعْدُ هُمُومِي في  سَمَائِيَ  رَاجِسُ

 

وَذِكْرَى صَدِيقي وابْنِ يَوْمي بِصُحْبَتي

وَبَرْدُ  مَحَطَّاتِ   الْـمَسِيرَةِ   قَارِسُ(١)

 

وَأَفْكَارُ    قَبْلَ   النَّوْمِ    تَعْوِي ذِئَابُهَا

تُطَارِدُني مِثْلَ الْوُحُوشِ  الهَوَاجِسُ

 

يُزَمِّلُني    كَرْبٌ   فَيُغْرِقُ     نَوْمَتي

عَذَابًا    تُغَطِّيهِ    الْغُيُومُ  الْعَوَابِسُ

 

فَلَا  يَسْتَرِيحُ  الجَفْنُ  سِيَّ مَسِيرَتي

وَتَجْرَحُ قَلْبِي الذِّكْرَيَاتُ اللَّوَامِسُ(٢)

 

أَجُوبُ     بِلَادِي      أَسْتَجِيرُ       بِلَيْلِهَا

فَتَبْكي عَلَى حُزْني الليَالي الدَّوَامِسُ(٣)

 

نَهَارِي  نَهَارُ    العُمْيِ   في   رَحْمِ   أُمِّهِمْ

كَلَيْلِي، وَفِيمَا ضَوْءُهُ الشَّمْسُ،  غَابِسُ(٤)

 

نَصِيبي  مِنَ  الدُّنْيَا، ومِنْ كَأْسِ شَهْدِها

مُشَاكَسَةُ  الذِّكْرَى، وَشِعْرِي الْـمُشَاكِسُ

 

أَيَا (ابْنَ أَبِي السَّرْحِ) الصَّحَابِيَّ قِفْ بِنَا

إِمَامًا  تُصَلِّي   بِي، وَرَبُّكَ     حَارِسُ(٥)

 

فَمَا    طَابَ  دِينَارٌ،   وَأَرْضِي   بِمِحْنَةٍ

وَخُبْزِي  غِرَارُ   الـْمَالِ   غَمٌّ،   وَيَابِسُ

 

وَيَا    قَارِئَ     الأَشْعَارِ    عَرِّجْ  بِشِعْرِنا

وَذُقْ  سِحْرَ (لِيبْيَا)، هَلْ هُنَاكَ مُنَافِسُ؟

 

هُنَا سَوْفَ يَحْكِي بَحْرُ (دَرْنَةَ) عِنْدَمَا

(تُهَدْزِرُ) أَمْوَاجُ  الرِّمَالِ  الهَسَاهِسُ(٦)

 

(فَسِيلِينُ)   بِنْتُ  (الخُمْسِ)  تَبْكي  زَمَانَهَا

وَذَا قَوْسُ (لُبْدَى) وَالرُّسُومُ الطَّوامِسُ(٧)

 

وَكَعْكَاتُ   (بَسْطِي)   صُنْعَ   أُمِّي ذَكَرْتُهَا

فتَنْطِقُ   بِالدَّمْعِ   العُيُونُ   الحَوَابِسُ(٨)

 

(زُوَيْتِينَةُ)      الْأَعْنَابِ        أُنْسِي      بِلَيْلِهَا

(بِشَاهِي) عَلَى الأَحْطَابِ تَحْلُو الْـمَجَالِسُ(٩)

 

وَصَحْرَاءُ    (غَاتٍ)    وَالصُّخُورُ   كَأَنَّها

خَيَالٌ   وَعِفْرِيتٌ  كَحِيلٌ   وَغَاطِسُ(١٠)

 

وَرَائِحَةُ    الـمَانْجُو   تَدَاعِبُ   حُوْشَنَا

وَأَخْضَرُ  وَادِيهَا عَلَى الْبِيدِ  نَاعِسُ(١١)

 

وَأَزْيَاءُ    (جَالُو)   سِحْرُ   حُورٍ  (وَصَدْرَةٌ)

وَأَغْلَى (الجُرُودِ) البِيضِ هُنَّ الـمَلَابسُ(١٢)

 

وَسِرْوَالُ    (بُوتْكَا)   رِمْشُ كُحْلٍ  مُذَهَّبٌ

(وَتِـمْتِرْكُ)  سَرْجي،  وَاللثَامُ  القَلَانِسُ(١٣)

 

(وَتَرْهُونَةُ)       الْأَبْطَالِ      تَاقَتْ    لِأَهْلِهَا

جِبَالٌ  عَلَى  الأَطْرَافِ  خُضْرٌ   رَوَائِسُ(١٤)

 

وَزَاوِيَةُ   (البَيْضَاءِ)     خِلْتَ   جَلِيدَهَا

فَسَاتِينَ  أَفْرَاحٍ    شَهَتْهَا  الْعَرَائِسُ(١٥)

 

(وَمَكْرَمُ      تَاجُورَاءَ)    أَكْرِمْ    بِجَامِعٍ

وَذِكْرَى  فَنَارٍ    ضَوْءُهُ     مُتَنَاعِسُ(١٦)

 

(وَخِضْرونُ)  يَا   لَلْحُسْنِ   يا   لَبُحَيْرَةٍ

تُلَاعبُ (بَشْرُوشًا)  فَتَلْهُو النَّوَارِسُ(١٧)

 

كَأَنَّ (الفِلَامِنْجُو) عَلَى طَرْفِ  حُسْنِها

غَزَالُ  (وِدَانٍ)  مُطْمَئِنٌّ   وَمَائِسُ(١٨)

 

وَرِيمُ    الصَّحَارَى     يَا    لَلَهْوِ    غَزَالَةٍ

تَهَادَتْ تُنَاجِيهَا   التِّلَالُ    الْأَوَاعِسُ(١٩)

 

وَدَائِرَةٌ    في     الرَّمْلِ   نَوْمِي    بِقَلْبِهَا

عَصَايَ  شَمَالًا   بَعْدَ صَحْوِي تُقَايِسُ(٢٠)

 

(وَشَاهِينُ) صَقْرٍ قُرْبَ (سِرْتٍ) لـَمَحْتُهُ

يَحُومُ،    (وَإِبْحَارِيُّهَا)    فأُنَامِسُ(٢١)

 

وَسُمْرَةُ    (تَاوُرْغَاءَ)     عُظِّمَ    شَأْنُهَا

وَحُزْنُ شَتَاتِ الْأَنْقِيَاءِ   الْـمُلَامِسُ(٢٢)

 

إِذَا       سَأَلَ       الأَحْبَابُ:      أَيُّ        مَدِينَةٍ

حَوَتْ كُلَّ حُسْنِ الْأَرْضِ؟ قُلْتُ: (غَدَامِسُ)(٢٣)

 

وَتِيهُ   (العُوَيْنَاتِ) اسْتَرَحْتُ بِحِضْنِهِ

تُسَامِرُني  فِيهِ الرِّيَاحُ الْهَوَامِسُ(٢٤)

 

وَأَهْرَامُ       (أُوبَارِي)  تَفُوحُ     حَضَارَةً

وَأَقْمَارُ (سَبْهَا) وَالفَيَافي الشَّوَامِسُ(٢٥)

 

وَقَبْرٌ      (بِثَدْرَارَاتَ)     يَحْوِي      بَعِيرَهُ

وَقَدْ حَجَّ   سَبْعًا   وَالْقُبُورُ    دَوَارِسُ(٢٦)

 

وَمُومْيَاءُ   (آكَاكُوسَ)  تَحْكِي   جُذُورَنَا

وَكَهْفٌ (بِتِشْوَانِيتَ) صَلْدٌ وَطَامِسُ(٢٧)

 

وَمَحْمِيَّةٌ    شَارَتْ     لِتُبْدِيَ    حُسْنَهَا

فتَفْرَحُ  أَيَّامُ    الرَّبِيعِ،     وَمَارِسُ(٢٨)

 

تَرُشُّ    (شِعَافِيِّينُ)     زَعْتَرَ     عِطْرِهَا

عَلَىَّ،   وَيُنْدِيني النَّدَى   الـْمُتَآنِسُ(٢٩)

 

(وَجَرْدَسُ) أَبْطَالُ (الرَّحِيبَةِ) أَيْنَ هُمْ

أُولَئِكَ أَبْطَالٌ  شِدَادٌ     أَحَامِسُ(٣٠)

 

سَلَامِي    إِلى   (جَادُو)  كَفَرْعٍ    لِأَصْلِهِ

أُعَدِّدُ   أَنْسَابي     وَأَصْلُكِ    غَارِسُ(٣١)

 

(وَطُبْرُقُ)  في  صَدِّ   الغُزَاةِ   تَصِيدُهُمْ

لَهَا كُلُّ   جُنْدِ  الصَّائِدِينَ   فَرَائِسُ(٣٢)

 

تَجُودُ     كُنُوزُ      الوَاهِبَاتِ   بِضِيقَةٍ

أُولَاءِ  الصَّبَايا   اللؤْلُؤَاتُ    النَّفَائِسُ

 

وَهَبْنَ     لِتَحْرِيرِ      (الجَزَائِرِ)    زِينَةً

فَيَشْهَدُ مَيْدَانٌ،  وَتَحْكِي  كَنَائِسُ(٣٣)

 

وَهَذَا مَدَى الأَيَّامِ يَسْرِي؛ إِذَا   اشْتَكَتْ

(جَزَائِرُنَا) حَالًا،  تَئِنُّ   (طَرَابْلِسُ)(٣٤)

 

وَرَغْمَ    زَهِيدِ   الْقَوْلِ   تَسْرُدُ   جِدَّتي

تَقُصُّ عَلَى سَمْعِي الشِّفَاهُ النَّوَابِسُ(٣٥)

 

بَقَايَا  حِكَايَاتٍ    مَضَتْ    يَوْمَ   غَادَرَتْ

سَفِينَةُ قَمْحِ (الْـمَرْجِ) وَاللَّيْلُ دَامِسُ(٣٦)

 

وَتِسْعُونَ عَامًا   بِالتَّمَامِ    قَدِ   انْقَضَتْ

وَمَوْجُ لَيَالي الْبَحْرِ  بِالْقَصِّ هَامِسُ(٣٧)

 

سَفِينَةُ    (آتِلْيُو)   وَصَاحِبُ  أَمْرِهَا

أَتَذْكُرُ يَا (بَالَا) أَمِ العَقْلُ خائِسُ(٣٨)

 

تُحَمِّلُ  قَمْحًا  فَوْقَ  بَسْطةِ سَطْحِهَا

بِلَا أَيِّ تَغْلِيفٍ،  وَمَا أَنْتَ كَابِسُ(٣٩)

 

فَوَجَّهْتَها    رَأْسًا     (لِرُومَا)    بِبَحْرِها

فأَغْرَقَهَا   مَوْجٌ       بِهِ    مُتَرَاكِسُ(٤٠)

المعاني

(١) ابن يومي: في نفس عمري.

(٢) سيّ: مثل.

(٣) الدوامس: شديدة الظلمة.

(٤) غابس: مظلِم.

(٥) ابن أبي السرح: الصحابيّ عبد الله بن أبي السرح وله مسجد في ليبيا.

(٦) درنة: مدينة ليبيّة، تهدزر: تتحدّث باللهجة الليبيّة وهذَر الشَّخصُ :تحدَّث بسرعة دون توقُّف وبأمور ومواضيع تافهة، وهزر: ضحك أو صرع، وهزّر: بالغ في المداعبة والمزاح، الهساهس: الأصوات الخفيّة.

(٧) سيلين: فيلا أو قصر سيلين بمدينة الخمس الأثريّة بها زخارف فسيفساء من العصور القديمة، قوس لبدى: قوس يشبه قوس النصر مدينة لبدة (مدينة ليبتيس ماجنا الرومانيّة القديمة)، الرسوم الطوامس: الآثار المنطمسة.

(٨) كعكات باسطي: كعك البسطي الشهير بليبيا.

(٩) زويتينة: مدينة الزويتينة الليبية، الشاهي: الشاي. 

(١٠) غات: مدينة ليبيّة بها غابة مغيدث الصخريّة المتحجّرة.

(١١) بيد: الفيافي والصحارى (الفيافي في بعض مناطق ليبيا تطلق على المسافات البعيدة).

(١٢) أزياء جالو: زيّ مدينة جالو الليبيّة الفريد وهو زيّ تغلب عليه الحمرة الياقوتيّة، صدرة: جزء من الزيّ الليبي التراثي، الجرود: مفردها جرد: الزيّ الليبي الأبيض وقد يصل سعر الجيّد منه  لمبالغ خياليّة.

(١٣) بوتكا: بوتكى: سروال للطوارق أسود اللون، تمترك: تمتركت: حزام لسروال الطوارق، القلانس: أغطية الرأس.

(١٤) ترهونة: مدينة ليبيّة، روائس: مشرفات.

(١٥) البيضاء: مدينة ليبيّة في الشرق تشتهر بالجليد في بعض الأوقات والزاوية: زاوية صوفيّة.

(١٦) مكرم تاجوراء: جامع مكرم وهو جامع أثري قديم بمدينة تاجوراء.

(١٧) خضرون: بحيرة خضرون الدافئة في ليبيا تشتهر بالنوارس وطيور الفلامنكو، بشروش: طائر الفلامنكو.

(١٨) غزال ودان: وعل جبل الودان.

(١٩) الأواعس: ذات الرمل الذي تغرز فيه الأرجل.

(٢٠) دائرة في الرمل: رسم الرحّال في الصحراء دائرة في الرمل بعصاه ينام داخلها حماية من العقارب والزواحف واضعا العصا في اتّجاه الشمال ليعرف وجهته عندما يصحو فيكمل مسيرته، تقايس: تقدّر.

(٢١) شاهين: نوع من الصقور، سرت: مدينة ليبيّة، صقر إبحاريّ: من أغلى أنواع الصقور بليبيا، أنامس: أتخبأ في الناموس (المخبأ) للصيد.

(٢٢) تاورغاء: مدينة ليبيّة والسمرة نسبة لسمرة أهلها.

(٢٣) غدامس: مدينة ليبيّة منازلها وبيوتها تراثيّة.

(٢٤) العوينات: منطقة ليبيّة.

(٢٥) أوباري: مدينة ليبيّة مشهورة بعشرين هرم غارقين في القدم، وسبها: مدينة ليبيّة تشتهر بسمائها الصافية وبدرها الساطع.

(٢٦) قبر ثادرارات: قبر لجمل قديم كان يحمل الحجّاج وقد ذهب للحجاز سبع مرّات ودفن في وادي أويس بثادرارات، دوارس: مفردها دارس: متقادم العهد وذكرى وأثر.

(٢٧) مومياء آكاكوس: أقدم مومياء في التاريخ “وان موهي جاج” اكتشفت عام 1958 بمنطقة ثادرارات آكاكوس في كهف صخري في وادي تشونيت في ليبيا، طامس: مُمّحٍ، مندَرِس، منطَمس.

(٢٨) شارت: حسن منظرها.

(٢٩) شعافيّين: محميّة شعافيّن: محميّة في ليبيا تفوح رائحة الزعتر منها.

(٣٠) جردس: قرية ليبية جوار منطقة جبل العبيد تسكنها قبيلة العبيد اشتهرت هذه القبيلة بمعركتي الرحيبة وبو عرق تاكنس ضدّ الاحتلال الإيطالي، أحامس: شداد صلاب شجعان.

(٣١) جادو: مدينة ليبيّة.

(٣٢) طبرق: مدينة ليبيّة.

(٣٣) ميدان: المقصود به ميدان الجزائر (ساحة الكاتدرائيّة سابقًا) حيث وهبت نساء ليبيا الذهب والحليّ للمساهمة لأجل تحرير الجزائر.

(٣٤) طرابلس: عاصمة ليبيا، جزائرنا: دولة الجزائر.

(٣٥) النوابس: قليلة الكلام.

(٣٦) المرج: مدينة ليبيّة اشتهرت بقمح يتم شحنه لإيطاليا وقت الاحتلال الإيطالي.

(٣٧) تسعون عاما: مرّ على أحداث قصّة غرق سفينة آتيليو تسعون عاما وهي قصّة ليبيّة تراثيّة يتناقلها الأجداد.

(٣٨) سفينة آتيليو: حسب القصّة: سفينة إيطاليّة لصاحبها الإيطالي (جينو باله) كانت محمّلة بالقمح متّجهة من ليبيا إلى مواني إيطاليا لمد روما بالقمح، وقد حمّلت بالقمح دون وضعه في شكائر وقد مالت وجنحت أثناء تعديل المسار فانسكب القمح وغرقت ولم ينج منها إلا ليبيّ (صالح البرعصي)، وامرأة إيطالية ورضيعها حيث هاجمهم حوت في البحر، واقتلعت المرأة الإيطالية قلبها لتعطيه للحوت فداء لرضيعها الناجي مع (صالح)، خائس: فاسد.

(٣٩) كابس: كابس لها في شكائر.

(٤٠) روما: المقصود مواني إيطاليا، متراكس: متراكم ومتكوّم.

تحقق أيضا من

قصيدة حكم الغرام الراشد

أسفًا على صبٍّ شهيدٍ في الهوى وعلى نفيس دمِ الكريم الجائدِ ما كان مثلكَ يا (عليّ) بغزوةٍ أبدًا ولا هو في الدهاء (بخالدِ)