قصيدة مأدبة الغرام

عدد أبيات القصيدة

١٠٣

لَا تَحْسُدَنَّ فَتًى هَوَاهُ مُمِيتُ

فَنَعِيمُهُ، لَا يَفْتِنَنَّكَ، صِيتُ

 

وَطَرِيقُهُ يَا مَنْ حَسَدْتَ مُلَغَّمٌ

وَمُفَخَّخٌ، وَغَرَامُهُ مَوْقُوتُ

 

يَمْشِي بِدَرْبِ الْعَاشِقِينَ، وَقَلْبُهُ

في كُلِّ وَادٍ هَائِمٌ وَشَتِيتُ

 

لَمْ يَنْجُ مِنْ بَحْرِ الْغَرَامِ وَإِنْ بَكَى

مَوْجٌ لَهُ، وَدَعَا، وَسَبَّحَ حُوتُ

 

ذَاقَ الْفَنَاءَ مَتَى غَوَتْهُ جَمِيلَةٌ

فِإِذَا رَأَى الْـمَلَكَيْنِ غَابَ ثُبُوتُ

 

لَا تَعْذُلَنَّ بُكَاءَ قَلْبِي مِنْ جَوًى

بِهِ قَدْ سُبِيتُ، وَدِيرَ بِي، وَنُفِيتُ

 

أَتُرَى مَلَامَكَ في غَرَامِ مَلِيحَةٍ

غَنَّى لَهَا وَتَعَشَّقَ الْـمَلَكُوتُ؟

 

فَتَرَى مَلَائِكَةً بِهَا قَدْ فُتِّنَتْ،

وَتَحُومُ حَوْلَ تُخُومِهَا، وَتَخُوتُ

 

وَلَهَا السَّمَاءُ تَأَوَّدَتْ وَتَبَخْتَرَتْ،

وَالْبَدْرُ يَعْزِفُ، وَالنُّجُومُ تُخُوتُ

 

عَزَفَتْ لَهَا مَعْزُوفَةً، وَبِهَا شَدَا

(عُودٌ)، وَدَنْدَنَ بِالْجِوَارِ (فِلُوتُ)

 

وَلَهَا الْخُيُولُ تَرَاقَصَتْ أَدَبًا بِأَفْــ

ـــرَاحِ (الصَّعِيدِ)، وَحَطَّبَ النَّبُوتُ

 

وَلَقَدْ تَأَّوَّهَتِ (الْكَمَانُ) بِعِشْقِهَا

(وَالنَّايُ) مِنْ عُمْقِ الْجِرَاحِ يَصُوتُ

 

وَتَمِيلُ (قَاهِرَةٌ) لَهَا، (وَدِمَشْقُ) قَدْ

هَامَتْ بِهَا، وَتَغَزَّلَتْ (بَيْرُوتُ)

 

هِيَ شَاطِئٌ صَافٍ زَهَا فَيْرُوزُهُ

وتَحُجُّ أَشْرِعَةٌ لَهُ (وَيُخُوتُ)

 

هي جَنَّةٌ، وَنَعيمُهَا مُتَلَهِّبٌ

وَجَهَنَّمٌ، وَجَحِيمُهَا رَحَمُوتُ

 

وَحُلُولُهَا وَقْتَ اللِّقَاءِ سَكِينَةٌ

وَرَحِيلُهَا، وَفِرَاقُهَا رَهَبُوتُ

 

وَوِصَالُهَا كَسِقَايَةٍ مِنْ (زَمْزَمٍ)

وَظَلَامُ مَنْفَى بُعْدِهَا (بَرْهُوتُ)

 

وَغَرَامُهَا لِلْعَاشِقِينَ عِبَادَةٌ

وَتَنَسُّكٌ وَتَهَجُّدٌ وَقُنُوتُ

 

مَا الْحَلُّ يَا أَهْلَ الْغَرَامِ بِأَعْيُنٍ

إِذْ هُنَّ فُتَّاكٌ بِنَا وَلُصُوتُ؟

 

(هَارُوتُ) قَدْ فَتَنَ الْعِبَادَ بِسِحْرِهَا

وبِحُسْنِهَا فَتَنَ الْوَرَى (مَارُوتُ)

 

حَوْرَاءُ تُسْبِلُ لِلْمُرِيدِ عُيونَهَا

فَتَسَابَقَتْ في حُسْنِهِنَّ نُعُوتُ

 

سِتُّ النِّسَاءِ، مَلِيكَةٌ، لَدِلَالِهَا

بَصَرُ الَّذِي غَضَّ الْجُفُونَ لَفُوتُ

 

وَيَذُوبُ مَنْ هَجَرَ الْغَرامَ بِعِشْقِهَا

وَإِلَى هَوَاهَا طَرْفُهُ مَلْفُوتُ

 

قَدْ جَاءَهَا مُلْكُ الْجَمَالِ، وَشَابَهَتْ

(طَالُوتَ) سَاعَةَ جَاءَهُ التَّابُوتُ

 

هِيَ نُقْطةُ الضَّعْفِ الَّتِي قَدْ هَابَهَا

مُتَمَنِّعٌ حَتَّى يَقُولَ: (هَوِيتُ)

 

وَعْدٌ وَجَائِزَةٌ كَجَائِزَةِ الَّذِي

مِقْلَاعُهُ أَكْدَى بِهِ (جَالُوتُ)

 

أَثَرُ الرَّسُولِ عَلَى رِمَالِ بَرِيَّةٍ

لِتَدُبَّ فِيهَا خُضْرَةٌ وَنُبُوتُ

 

وَمُرِيدَةٌ بَسَطَتْ تَكَايَاهَا لِكَيْ

يَتَنَّعَمَ الدَّرْوِيشُ وَالسُّبْرُوتُ

 

كَسَبَتْ مُسَابَقَةَ الْجَمَالِ، وَتُوِّجَتْ

مِنْ قَبْلِ لَيْلَةِ يَبْدَأُ التَّصْوِيتُ

 

يَا لَائِمِي في الْعِشْقِ لَوْمَةَ حَاسِدٍ

أَحَسَدْتَنِي وَالْعِشْقُ مِنْهِ بَلِيتُ

 

دَعْ عَنْكَ مَحْسَدَةً أَصَابَتْ هَالِكًا

وَكَفَانِيَ التَّلْوِيمُ وَالتَّشْمِيتُ

 

هَوِّنْ عَلَيْكَ صُفَارَ عَيْنِكَ إِنَّنِي

رَجُلٌ بِـمَا نُعِّمْتُ فِيهِ أَمُوتُ

 

فِي عِزَّةٍ يُخْفِي التَّبَسُّمُ دَمْعَتِي

إِنَّ الْبُكَاءَ لـِمِثْلِنَا مَمْقُوتُ

 

رَجُلٌ يُصَارِعُ في الْغَرَامِ مَنِيَّةً

فَاقْتَصَّ مِنْ أَكْتَافِهِ التَّثْبِيتُ

 

عَجَبِي مِنَ الْقَوْمِ الَّذِين إِذَا نَعَوْا

وَصَفُوا الْقَتِيلَ بِأَنَّهُ مَبْخُوتُ

 

حَسِبُوَا لَهِيبَ الْجَمْرِ فِيَّ تَلَأْلُؤًا

فَحَسُنْتُ بَيْنَ عُيُونِهِمْ وَحَلِيتُ

 

وَلَقَدْ حُجِبْتُ عَنِ النُّعَاةِ وَحُزْنِهِمْ

وَعَلَى عُيونِ النَّائِحِينَ خَفِيتُ

 

أَحَسِبْتَ شَيْطَانِي يُزَيِّنُ لِي الْهَوَى

فَأَضَلَّنِي، فَتَبِعْتُهُ، وَغُوِيتُ؟

 

وَأَطَعْتُ إِبْلِيسِي، وَجَاءَ مُوَسْوِسًا

بِغَرَامِ مَنْ أَحْبَبْتُهَا الطَّاغُوتُ

 

أَمْ سَوَّلَتْ نَفْسِي الْغَرَامَ فَصَابَنِي

هَمٌّ بِمَا اقْتَرَفَتْ يَدَايَ مَقِيتُ

 

وَعَلَيَّ تَفْرِي أَنْ جُنِنْتُ بِعِشْقِهَا

وَتَقُولُ: (وَيْحَكَ مَسَّكَ الْعِفْرِيتُ)

 

وَتَقُولُ؛ إِنِّي حِينَ مِلْتُ لَهَا عَلَى

كِبَرٍ، تَعِسْتُ بِحُبِّهَا وَشَقِيتُ!

 

يَأْتِي الْغَرَامُ مَدَارَ عُمْرِكَ بَغْتَةً

فَإِذَا أَتَى لَا يَفْرِقُ التَّوْقِيتُ

 

لَوْ ذُقْتَ مِمَّا ذُقْتُهُ لَعَذَرْتَنِي

وَخَلَانِيَ التَّأْنِيبُ وَالتَّبْكِيتُ

 

هَلْ غيْرُ كُنْتُ عَلَى طَرِيقيَ تَائِهًا

فَطَرَقْتُ بَابَ جَمَالِهَا فَدُعِيتُ؟

 

لِتَبُوحَ بِالْغَزَلِ الرَّفِيعِ قَصِيدَتِي

وَيُذِيعَ سِرَّ جَمَالِهَا الْكَهَنُوتُ

 

وَأُكَشَّفَ الْـمَسْكُوتَ عَنْهُ بِحُسْنِهَا

وَبِلَهْفَتِي قَدْ كُشِّفَ الْـمَسْكُوتُ

 

وَلَأَشْهَدَنْ بِتَفَوُّقٍ لِجَمَالِهَا

وَقْتَ الشَّهَادَةِ لَا يَجَوزُ سُكُوتُ

 

سَنَدِي صَحِيحٌ في حَدِيثِ مَحَبَّتي

وَتَغَزُّلِي بِتَوَاتُرٍ مَثْبُوتُ

 

أَكْمَلْتُ فِيهَا الْحُسْنَ حِينَ وَصَفْتُهُا

فَوُصِفْتُ أَنِّي الْعَاشِقُّ السِّكِّيتُ

 

وَرَقَمْتُ سِيرَةَ فِتْنَةٍ وَشَهِيتُ أَنْ

يَتَعَانَقَ الْوَصَّافُ وَالْـمَنْعُوتُ

 

مِنْ قَبْلُ، كُنْتُ مُنَعَّمًا فَقَضِمْتُ مِنْ

تُفَّاحِ جَنَّةِ خُلْدِهَا فَعَرِيتُ

 

وَهَبَطْتُ مِنْ عَدْنٍ أَجُرُّ خَطِيئَتِي

وَبِلَعْنَتِي في الْـمَرْمَرِيتِ أَبِيتُ

المعاني

(١) (1) صيت: سُمْعَة.

(2) موقوت: محدّد له وقت معين لانفجاره كالقنبلة.

(3) شتيت: مبعثَر ومتفرِّق.

(4) تعذلنّ: تلومنّ، جوًى: شدّة العشق وما به من حزن، دير بي: أصابني الدوار.

(5) تخومها: حدودها، تخوت: تنقضّ فيُسمعُ لجناحها صوت.

(6) تأوّدت: تمايلت، تخوت: مفردها تخت: جوقة الموسيقيين.

(7) عود، فلوت: آلتان موسيقيّتان.

(8) تراقصت أدبًا: الأدب هو نوع من رقص الخيل في مكانه مختلف عن رقص الخيول الشعبيّ، الصعيد: صعيد مصر، حطّب النبوت: التحطيب بالنبوت للاحتفال.

(9) الكمان، الناي: آلتان موسيقيّتان، يصوت: يصيح.

(10) زها: أشرق، يخوت: مفردها يخت: سفينة فاخرة للتنزّه.

(11) رحموت: رحمة عظيمة.

(12) حلولها: وجودها وإقامتها، رهبوت: رهبة شديدة.

(13) زمزم: بئر مكّة به أفضل الماء، برهوت: بئر باليمن به أخبث الماء.

(14) لصوت: لصوص.

(15) هاروت وماروت: ملكا بابل اللذان علما أهلها السحر، الورى: الخلق.

(16) تُسبل: تُرخي، نعوت: أوصاف.

(17) لفوت: ملتفت لدلالها مهمل غيره.

(18) طالوت: ملك اليهود الذي كانت آية ملكه تابوت النبي.

(19) أكدى به: انهزم به، مقلاعه: مقلاع النبي داوود الذي قضى به على جالوت.

(20) أثر الرسول: أثر كالأثر الذي قبض منه السامريّ في قصّة موسى، نبوت: نَبْت.

(21) تكايا: مفردها تكيّة: ملجأ الفقراء الصوفيّة، سبروت: مسكين.

(22) تثبيت الأكتاف: في لعبة المصارعة لهزيمة الخصم.

(23) التبكيت: التوبيخ.

(24) الكهنوت: حفظة الأسرار المقدّسة.

(25) تواتر: شيوع الحديث وتعدّد الرواة حيث يستحيل التواطؤ على الكذب، مثبوت: مستقرّ على تقدير محذوف؛ مثبوت به أو مثبوت إثباتًا تامًّا، والتقدير السابق مأخوذ عن الدكتور ضاحي عبد الباقي محمد تعقيبا على تغيير عنوان رسالة صاحب تاج العروس “القول المثبوت في تحقيق لفظ التابوت” إلى “القول المبتوت في تحقيق لفظ التابوت”.

(26) المرمريت: الداهية الشديدة؛ المرمريس.

تحقق أيضا من

متوالية الملائكة

قال: (مَنْ إلهكَ، ما آثاركَ الطيّبةْ.. وكيف هي الأحوال من بعد رحلةٍ، كيف كانت صفعة التجربة؟)