قصيدة مراحيض خاصة

عدد أبيات القصيدة

١٢١

سُحِبْتُ     حَتَّى     بَكَيْتُ

لِشَهْقَةٍ        مَا..       أَوَيْتُ

 

وَدَايَةٌ                  طَهَّرَتْنِي

مِنَ    عَتْمَةٍ   فَاشْتَفَيْتُ(١)

 

أَخَذْتُ   خَوْفِي   بِحِضْنِي

ضَرْعٌ     سَنَا    فَضَوَيْتُ(٢)

 

(هُو هُو)؛ تَقُولُ مَلَاكٌ،

(بِاسْمِ الْحَفِيظِ رَقَيْتُ)(٣)

 

خَطَفْتُ   أَضْوَاءَ   بَيْتِي..

مُلْكَ    الْذُّكُورِ    جَبَيْتُ(٤)

 

وَهَمْسُ    حُلْمِي  مُجَابٌ

تَوًّا     إِذَا      مَا     اشْتَهَيْتُ

 

عَلَى         ثَلَاثِ       بَنَاتٍ

بِشِقِّ           نَفْسٍ      أَتَيْتُ

 

وَكُنْتُ   مِصْبَاحَ   سِحْرٍ

بِالْجِنِّ     أَوْ     مَا   حَوَيْتُ

 

أُعْطِي     لَهُنَّ       نَصِيبًا

بِالْحُبِّ       مِمَّا       جَنَيْتُ

 

وَحُلْمُ      أَهْلِي     جَمُوحٌ

كَمُهْرَةٍ              فَامْتَطَيْتُ

 

خَبَّأْتُ      مَدْرَسَتِي      في

حَقِيبَتِي                وَمَضَيْتُ

 

كَسَبْتُ  جَمْعًا   وَطَرْحًا،

وَفَكَّ      خَطٍّ..    قَنَيْتُ(٥)

 

وَضَاقَ       بَيْتٌ      عَلَيْنَا

وَالْعُسْرُ      يَطْهُوهُ      زَيْتُ

 

حُزْنِي      بِمِقْلَاةِ    بُؤْسٍ

صَبَبْتُهُ                وَقَلَيْتُ(٦)

 

جُوعٌ   عَلَى   لَحْمِ   بَطْنِي

(سَيَّخْتُهُ)         وَشَوَيْتُ(٧)

 

وَعَنْ    طُمُوحِي     تَحَرَّى

مُدَرِّسِي..      مَا     اعْتَنَيْتُ

 

لِـمِثْلِنَا       الْحُلْمُ     حُلْمٌ

لِـمِثْلِنَا        الْحُلْمُ       مَيْتُ

 

وَدَّعْتُ  فَصْلِي..  لِـمَاذَا..

وَوَقْتَهَا         مَا        دَرَيْتُ!

 

اُرْمَى       لِفَدَّانِ     أَرْضٍ

مُؤَجَّرٍ                 فَثَوَيْتُ(٨)

 

كُرْهًا    وَقَالَ     أَبِي    لِي:

(كَبِّرْ       لَنَا       مَا     بَنَيْتُ)

 

عَجَّتْ  أَخَادِيدُ    جِلْدِي

بِالطِّينِ     مِمَّا       طَلَيْتُ(٩)

 

أَمْضَيْتُ  فَتْرَةَ     سِجْنِي

حُرِّرْتُ    بَعْدَ     قَضَيْتُ(١٠)

 

لَـمَّا  طَوَى أُخْتَنَا  الصُّغْــ

ـــرَى     بِالتَّزَاوُجِ        بَيْتُ(١١)

 

فَتَّشْتُ   في   أَرْضِ    رَبِّي

وَجُبْتُهَا              وَاقْتَرَيْتُ(١٢)

 

عَزَمْتُ   أَمْرِي    وَنَفْسِي

تَرْتَابُ         مِمَّا          نَوَيْتُ

 

لِبَيْتِ      عَمِّي    (بِشُبْرَا)

سَحَبْتُهَا              وَنَفَيْتُ(١٣)

 

قِيرَاطُ      حَظٍّ     رَفِيقِي

فِي الدَّرْبِ حَيْثُ سَعَيْتُ(١٤)

 

أَبْلَيْتُ وَقْتِي، (وَتُوبَ) الْــ

ــفَوَاعِلِيِّ               هَرَيْتُ(١٥)

 

مَرَمَّةٌ       بَعْدَ       أُخْرَى

رَبِحْتُهَا      مَا     اكْتَفَيتُ(١٦)

 

رَجَوْتُ لَـمْسَ السَّمَا مِنْ

يَومِيَّتِي            وَارْتَجَيْتُ(١٧)

 

أَلَنْتُ      عَيْشِي      بِقَبْوٍ

مُسْتَأْجَرٍ             وَثَرَيْتُ(١٨)

 

وَأَرْسَلُوا       بِنْتَ    خَالِي

هَدِيَّةً                  فَقَرَيْتُ(١٩)

 

دَلَّلْتُ    جِلْبَابَ    عُرْسي

وَفِي     الْقِرَانِ    مَضَيْتُ(٢٠)

 

وَفِي    (صَبَاحِيَّتِي)     طِرْ

تُ       عَالِيًا      وَطَمَيْتُ(٢١)

 

خَفَّ  الْعَنَى   خِلْتُ   أَنِّي

لِبَرِ         أَمْنٍ       عَمَيْتُ(٢٢)

 

أَبْلَيْتُ       ثَوْبًا       فَثَوْبًا

بِخِلْفَةٍ              وَنَضَيْتُ(٢٣)

 

عَلَى       مَشَارِفِ     عِيدٍ

وَقَفْتُ    حَتَّى      خَوَيْتُ(٢٤)

 

وَشَمْسُ   لُقْمَةِ    عَيْشِي

تَغَيَّبَتْ                فَوَنَيْتُ(٢٥)

 

أَسْدَى     غَرِيبٌ    لِكَفِّي

عِيدِيَّةً           فَارْتَضَيْتُ(٢٦)

 

مَشَيْتُهَا      مَرِحًا        بَعْـــ

ـــــدَ     خَيْبَةٍ      وَاغْتَلَيْتُ(٢٧)

 

عِيدٌ      ببَيْتِي        وَلَكِنْ

أُحِسُّ        أَنِّي       ارْتَشَيْتُ

 

وَكُلَّمَا     ضَاقَ        حَالِي

عَلَى          الْكِرَامِ      عَوَيْتُ

 

مَرَّتْ     سِنِينُ     حَيَاتِي

وَمُرَّهَا                       عَدَّيْتُ

 

جَرَرْتُ     هَمِّي   لِـمَقْهَى؛

بِأَصْدِقَائِي             اخْتَلَيْتُ

 

جَهَّزْتُ   شَايَ   انْتِظَارِي

عَتَّقْتُهُ،                     غَلَّيْتُ

 

جَاءَ ابْنُ عَمِّي (سَعِيدٌ)؛

كَالدَّيْدَبَانِ      اسْتَوَيْتُ(٢٨)

 

وَزَفَّ   لِي  وَمْضَ   بُشْرَى

كَفَاتِحٍ                  فَانْتَشَيْتُ

 

لَاحَتْ    (بِسِيمَا     بِلَازَا)

وَظِيفَةٌ          فَاحْتَفَيْتُ(٢٩)

 

وَدَلَّنِي                لِقَمِيصٍ

وَهَيْئَةٍ                  فَاشْتَرَيْتُ

 

وَتَحْتَ     “مَرْتَبَةٍ”؛    مِثْـــ

ــــلَ   رَثِّ  لِبْسِي     كَوَيْتُ(٣٠)

المعاني

(١) داية: مُولِّدة، قابِلة، من تحترف توليد النِّساء، اشتفيت: شُفيتُ وبرئتُ.

(٢) ضرع سنا: ارتفع ضرع الرضاعة، ضويت: ضممت.

(٣) هو هو: حكاية صوت هدهدة الأمّ وليدها في المهد لينام.

(٤) جبيت ملك الذكور: حصَّلت وجمعت المعاملة التفضيلية للذكور.

(٥) فكّ خطّ: التعاليم الأولية للقراءة، قنيت: كسبت وجمعت.

(٦) قليت: أنضجت بالزيت.

(٧) سيّخته: حوّطت سيخ به؛ وضعته في سيخ. 

(٨) ثويت: أقمت.

(٩) عجّت: امتلأت، أخاديد: شقوق غائرة، طليت: دهنت أو صبغت.

(١٠) بعد قضيت: بعدما قضيت هذه الفترة.

(١١) سحبتها: سحبت نفسي.

(١٢) جبتها: طفت فيها، اقتريت: تتبعتها أخرج من أرض إلى أرض.

(١٣) شبرا: حي في القاهرة. (١٤) قيراط حظ: يقال في المثل المصري؛ قيراط حظّ ولا فدّان شطارة.

(١٥) توب: ثوب، الفواعليّ: عامل التراحيل، الذي ينتظر على الرصيف هو وعدد من زملائه، في انتظار من يطلب منهم بعض الأعمال المنزلية الشاقة، هريت: أبليت.

(١٦) مرمّة: موضِعُ الرَّمّ الذي يحتاج لإصلاح.

(١٧) يوميّتي: أجرتي اليوميّة.

(١٨) قبو: بدرون/ بدروم، ثريت: ألنت من قسوته.(١٩) قريت: أكرمت، وأضفت.

(٢٠) قراني: حفل قراني، مضيت: كتبت توقيعي.

(٢١) صباحيتي: الصبح التالي لليلة الدخلة، طميت: ارتفعت.

(٢٢) خفّ العنا: قلّ العناء، خلت أنّي: حسبت أنّي، عميت لبرّ أمن: ذهبت لبر الأمان لا أخطئه.

(٢٣) خلفة: إنجاب، نضيت: نزعت أو أبليت.

(٢٤) وقفت: وقفت منتظرًا تكليفا بالعمل، خويت: خلوت.

(٢٥) ونيت: ضعُفت.

(٢٦) أسدى: قدّم.

(٢٧) اغتليت: جاوزت في السير والمشي.

(٢٨) الديدبان: الحارس.، استويت: استقمت اعتدلت.

(٢٩) سيما: سينما.

(٣٠) مرتبة: بساط نجاد مُنجَّد، كويت: فردته كأنّي أفرده بمكواة.

 

تحقق أيضا من

قصيدة مولد سيدي العاشق

مَنْ يَعْزِلُ الْحَوْرَاءَ عَنْ طِفْلِهَا وَعَرْشُهُ عَلَيْهِ أَنْتِ الْوَصِي!