قصيدة مشرط الحلاق

عدد أبيات القصيدة

٥١

مِنْ نُطْفَةٍ..

جَسَدٌ تَكَوَّنَ مِنْ مَشِيجْ(١)

 

مِنْ أَعْوَجِ الْأَضْلَاعِ

يَنْتَظِرُ الْخُرُوجْ

 

مُسْتَوْصَفٌ.. وَجِهَازُ تَخْدِيرٍ،

وَآلَاتُ الْجِرَاحَةِ، وَالْحَوَامِلُ

تَحْتَ مِصْبَاحِ (الْكُوَارْتِزِ)..

وَمْضَةٌ.. ضَوْءٌ.. وَهِيجْ(٢)

 

هَرَجٌ، وَفَوْضَى..

وَالتَّرَقُّبُ سَائِدٌ

قَلَقٌ، وَخَوْفٌ نَازِحٌ..

هَرَجٌ.. مَرِيجْ(٣)

 

فَخُّ انْتِظَارٍ مُطْبِقٌ،

(وَالْكُلُّ) يَنْتَظِرُ الْخُرُوجْ

 

عَرِقَتْ تَعَارِيجُ الْوُجُوهِ..

تَشَبَّعَتْ قَلَقًا عَلَى مَوْلُودَةِ

الْوَجْهِ الْبَهِيجْ(٤)

 

نَبْضٌ يَمُوتُ بِحَبْلِهَا السُرِّيِّ

تَلْتَقِطُ الْحَيَاةَ بِمِشْبَكٍ،

وَالْأَحْمَرُ الْـمَسْفُوكُ يَجْرِي

يُفْسُدُ الْقُطْنَ الْحَلِيجْ(٥)

 

وَتُسَافِرُ الْأَخْبَارُ

تَبْدَأُ في الدُّرُوجْ(٦)

 

زُغْرُودَةٌ.. عَيْنٌ مُغَمَّضَةٌ،

وَنَبْضُ رَضِيعَةٍ، وَرِيَاضَةٌ..

نَفَسٌ.. شَهِيقٌ.. صَرْخَةٌ..

نَفَسٌ.. شَهِيقٌ.. صَرْخَةٌ..

فَنُّ الْبُكَاءِ مَعَ النَّشِيجْ(٧)

 

أُذُنٌ تُجَهِّزُ لَحْمَهَا

لِلْقُرْطِ، وَالثُّقْبِ الْبَعِيجْ(٨)

 

طَقْسُ الرَّبِيعِ

يَسُودُ في أَجْوَائِهَا

قَبْلَ النُّضُوجْ

 

وَتَقَلُّبَاتُ الطَّقْسِ تَقْتُلُ

وَرْدَهَا..

بَعْدَ اهْتِرَاءِ رَبِيعِهَا..

في الْحَالِ تَنْهَمِرُ الثُّلُوجْ

 

شَاخَتْ طُفُولَتُهَا، وَفَاحَ جَمَالُهَا

مِنْ عِطْرِ زَنْبَقَةٍ يَفُوجْ(٩)

 

جَسَدٌ يَثُورُ، وَيَسْتَدِيرُ قَوَامُهَا

جَسَدٌ يَطِيشُ بِنَزْوَةٍ

يَنْمُو.. يَهُوجْ(١٠)

 

وَالْأَحْمَرُ الْـمَخْضُوضُ يَحْبُو

يُفْسِدُ السِّتْرْ الْحَلِيجْ(١١)

 

بِمَكَارِمِ الْأَخْلَاقِ نَسْتُرُهَا

هُنَالِكَ تَخْتَبِي

خَلْفَ الْهَوَادِجِ، وَالْحُدُوجْ(١٢)

 

في التَّوِّ نَحْمِيهَا مِنَ الْأَوْبَاشِ؛

فَالْأَخْلَاقُ عُوجْ(١٣)

 

وَالْآنَ.. بِاسْمِ اللهِ

نَسْتُرُ نَارَهَا..

وَبِرَحْمَةِ الرَّحْمَنِ نَغْتَالُ الْهَجِيجْ(١٤)

 

وَبِمِشْرَطِ الْحَلَّاقِ نَنْتَزِعُ

الْـمُهيِّجَ، وَالْـمُهِيجْ(١٥)

 

وَالْأَحْمَرُ الْـمَفْزُوعُ يَرْكُضُ

لَاهِثًا،

وَيُفَجِّرُ الْقُطْنَ الْحَلِيجْ

 

كَبَرَتْ، وَصَارَتْ مَطْمَعًا..

وَيَحْوطُهَا وَضْعٌ حَرِيجْ(١٦)

 

تَحْتَ الْوِصَايةِ مِنْ ذكورٍ..

مِنْ غِلَاظٍ..

مِنْ شِدَادٍ، أَوْ عُلُوجْ(١٧)

 

وَقَرَارُ تَحْدِيدِ الْإِقَامَةِ

قِيْدُ سُورٍ.. خَلْفَ سُوجْ(١٨)

 

طِبْقًا لِـمَفْهُومِ الْقَبِيلَةِ

حَظُّهَا مِنْ آخِرِ الدَّرَجَاتِ

في صِلَةِ الْقَرَابَةِ، وَالْوَشِيجْ(١٩)

 

وَالْعِيشَةُ الْأَدْنَى مَقَارَنَةً بِأُخْوَتِهَا

ذَوِي الرَّأْيِ النَّضِيجْ(٢٠)

 

حُلْمٌ يُدَاعِبُ رَأْسَهَا

نَحْوَ التَّخَلُّصِ

مِنْ قُيُودِ الْبَيْتِ..

تَحْلُمُ بِالْـمَرَاعِي.. بِالْـمُرُوجْ(٢١)

 

وَمَتَى سَيَأْتِي فَارِسٌ

بِيَدَيْهِ مُفْتَاحُ الْهُرُوبِ..

لِدَرْبِ نَجْدَتِهَا،

وَسُلَّمُةُ الْعُرُوجْ(٢٢)

 

في شَارِعِ الدُّنْيَا

تُقَابِلُ أَلْفَ مَعْرَكَةٍ،

وَبَسْبَسَةٍ، وَتَصْفِيرٍ..

وَهَتْكَ بَرَاءَةِ الْأَسْمَاعِ..

مِنْ شَخْصٍ سَمِيجْ(٢٣)

 

وَحَصَادُهَا التَّأْنِيبُ،

وَالتَّبْكِيتُ.. أَيُّ حَمَاقَةٍ..

وَالذَّنْبُ ذَنْبُ

تَبَرُّجِ الْأُنْثَى الْحَرُوجْ(٢٤)

 

جَسَدٌ يَمُورُ،

وَفِتْنَةٌ في الْأَرْضِ تَمْشِي،

أَوْ تَمُوجْ(٢٥)

 

وَشَمَاتَةَ الْأَقْوَالِ

في فَمِنَا نَلُوجْ(٢٦)

 

كَلُبَانَةٍ.. أَوْ عِلْكَةٍ

تَسْرِي.. تَرُوجْ

 

وَمَتَى سَنَفْرَحُ بِالْعَرُوسِ،

وَكَوْمُ أَسْئِلَةٍ يَفِيضُ

مِنَ اللحُوحِ.. مِنَ اللجُوجْ(٢٧)

 

وَتَقَدَّمَتْ بَعْضُ الْوُفُودِ..

تَجَرَّأَتْ بَعْضُ الْفُيُوجْ(٢٨)

 

وَعَرِيسُ غَفْلَتِهَا يُبَدِّدُ

أَسْرَهَا..

في قِمَّةِ الْبَوَخَانِ..

يَحْتَرِفُ اللزُوجْ(٢٩)

 

تَرْضَى بِمَنْ في الْحَالِ

يَطْرُقُ بَابَهَا..

مِنْ دُونِ خَوْضٍ في تَفَاصِيلِ

الْخِيَارِ، أَوِ الْوُلُوجْ(٣٠)

 

في أَغْلَبِ الْأَحْيَانِ

إِنْ هَمَّتْ بِرَفْضٍ..

رَأْيُهَا أَمْرٌ عَرِيجْ(٣١)

 

وَتُغَادِرُ الضَّوْضَاءُ لَيْلَةَ

عُرْسِهَا..

بَعْدَ الْـمَرَاسِمِ

يَنْتَهِي صَوْتُ الْعَجِيجْ(٣٢)

 

تَحْتَ اخْتِبَارٍ فَاصِلٍ،

وَالْأَحْمَرُ الْـمَفْضُوضُ

يُعْلِنُ فَجْأَةً

صَكَّ الْبرَاءةِ في النَّسِيجْ

 

وَيُبرِّدُ النَّارَ التي تَغْلِي

بِطَبْعِ الْحَالِ

في الصَّدْرِ الْضَجُوجْ(٣٣)

 

سَكَنٌ، وَسِجْنٌ مُحْكَمٌ

لَقَبٌ.. مَحَلُّ إِقَامَةٍ

كَانَتْ تَعِيشُ بِقَلْعَةٍ،

وَالْآنَ في حِصْنِ الْبُرُوجْ(٣٤)

 

وَالْوَقْتُ يَسْأَلُهَا عَنِ الْأَخْبَارِ

عَنْ مَوْلُودَةٍ..

عَنْ أَيِّ شَيْءٍ في الطَّرِيقِ،

وَعَنْ غُلَامٍ يَمْلأُ الدُّنْيَا

بِصَيْحَاتِ الضَّجِيجْ

 

قَلَقٌ، وَضَغْطٌ جَارِفٌ،

وَالنَّارُ تَهْدَأُ

حِينَ يَكْبُرُ بَطْنَهَا،

وَيَخِفُّ في الْحَالِ الْأَجِيجْ(٣٥)

 

مَوْلُودُهَا حَطَّ الرِّحَالَ

عَلَى كُتُوفِ الْأُمِّ

قَدْ أَلْقَى السُّرُوجْ(٣٦)

 

أُنْثَى كَلَوْنِ الْبَدْرِ

فِضِّيِّ النُّعُوجْ(٣٧)

 

هِيَ نَسْمَةٌ مِثْلُ الْأَرِيجْ

 

مِنْ نُطْفَةٍ

جَسَدٌ تَكَوَّنَ مِنْ مَشِيجْ

 

مِنْ أَعْوَجِ الْأَضْلَاعِ

مِنْ ضِلْعٍ يَضِيجْ(٣٨)

 

وَتَمَامُ مِهْنَتُهَا

مَرَبِّيَةٌ، وَطَاهِيَةٌ، وَخَادِمَةٌ..

مُمَرِّضَةٌ

تَطُوفُ بِكُلِّ حُبٍّ كَالْحَجِيجْ

 

وَخُلَاصَةُ النَّكَبَاتِ

مِنْ هَذَا الْخَلِيطِ، أَوِ الْـمَزِيجْ

 

هُوَ حَالُهَا في الْبُؤْسِ

مِنْ أَقْصَى الْـمُحِيطِ إِلَى الْخَلِيجْ

المعاني

(١) مشيج: الخلية ذكرية أو أنثويّة قبل تلاقحها .

(٢) مصباح الكوارتز: مصباح غرفة العمليات، الوهيج: لمعان الأشعة.

(٣) هرج: فتنة، مريج: ملتبس أو مختلط.

(٤) تعاريج: انحناءات، البهيج: الحسن.

(٥) حليج: المستخرج منه البذر.

(٦) الدروج: الرواج، والشيوع.

(٧) نشيج: البكاء بصوت.

(٨) بعيج: مشقوق.

(٩)  يفوج:ينتشر.

(١٠) يهوج: يطيش.

(١١) المخضوض: المفزوع، الستر: الحجاب ، مايستتر به.

(١٢) تختبي: تختبئ: تستتر، الهوادج: جمع هودج: محمل يوضع على ظهر جمل له قبّة تركب فيه النساء، الحدوج: جمع حدج: مركب من مراكب النساء كالهودج، والمحفّة.

(١٣) الأوباش: سفلة الناس، عوج: جمع أعوج، وعوجاء: منحرفة.

(١٤) الهجيج: الاتّقاد، الاشتعال.

(١٥) المهيّج: مثير، محرّض، المهيج: مثير، محرّض.

(١٦) حريج: ضيق.

(١٧) العلوج: الغلاظ.

(١٨) سوج: أسوار، سياج.

(١٩) الوشيج: القرابة.

(٢٠) النضيج: الناضج، المحكم.

(٢١) المروج: جمع مرج: أرض واسعة ذات نبات، ومرعًى للدواب.

(٢٢) سُلّمة: مسند للقدم في الصّعود أو الهبوط، العروج: الارتقاء، الصعود، الارتفاع.

(٢٣) سميج: قبيح.

(٢٤) التبكيت: التأنيب، الحروج: المكتنزة الجسيمة الضخمة.

(٢٥) يمور: يثور، ويضطرب، تموج: تفور، تضطرب.

(٢٦) نلوج: نديرها في فمنا.

(٢٧) اللجوج: الكثير الإلحاح.

(٢٨) الفيوج: الجماعة من الناس.

(٢٩) البوخان: الفتور، الملل، اللزوج: الالتصاق، اللزوق.

(٣٠) الخيار: الاختيار، الولوج: الدخول.

(٣١) عريج: لم يبرم، أو يحكم.

(٣٢) عجيج: صوت صياح القوم.

(٣٣) الضجوج: الكثير الضجيج.

(٣٤) البروج: الحصون.

(٣٥) أجيج: توهج النار، صوت التهاب النار.

(٣٦) كتوف: أكتاف، السروج: الرحال.

(٣٧) النعوج: اللون الأبيض الخالص.

(٣٨) يضيج: يميل.

تحقق أيضا من

قصيدة امرأة تفصيل

كثيرٌ من ملابسنا يداري ما بنا من عيْبْ