قصيدة نشيد بتاح تكفا

عدد أبيات القصيدة

١٠٠

أَنَا (شَمْعُونُ) ذُو الْبَأْسِ الشَّدِيدِ

وَرِثْتُ الْقَتْلَ وِرْثًا عَنْ جُدُودِي

 

وَمَكْتُوبٌ بِحِقْدٍ في كِتَابِي

بِأَنَّ الْذَّبحَ حَقَّ عَلَى الْعَبيدِ

 

كِتَابِي مِنْ (حَرِيدِيمٍ) وَحِبْرِي

مِنَ الْـمَزْمُورِ وَالْعَهْدِ الْعَهِيدِ

 

سَأُقْرِئُكُمْ هُنَا يَا أَصْدِقَائِي

مُعَلَّقَةً مِنَ الْأَدَبِ الْيَهُودِي

 

وَأَمَّا بَعْدُ؛ قُلْتُ الشِّعْرَ حَتَّى

أُنَزِّعَ شَأْفَةَ الْعِرْقِ (الثَّمُودِي)

 

أَنَا سَرَّاقُ أَرْضٍ بَلْطَجِيٍّ

وَإِجْرَامِي الْـمُهَذَّبُ في صُعُودِ

 

غَزَلْتُ الْعُنْصُرِيَّةَ في حَيَاءٍ

أَنَا الْعَذْرَاءُ حَمْرَاءُ الْخُدُودِ

 

أَنَا السَّرَطَانُ مُنْتَشِرٌ لَذِيذٌ

مُمِيتٌ لَيْسَ كَالْوَرَمِ الْحَمِيدِ

 

وَأَطْعَمَنِي (بَنُو عُثْمَانَ) أَرْضًا

شَرَيْتُ الْأَرْضَ مِنْ (عَبْدِ الْحَمِيدِ)

 

وَقَدْ ضَاقَ الْـمُقَامُ عَنِ انْتِهَابِي

بَحَثْتُ الْيَوْمَ عَنْ سَطْوٍ جَدِيدِ

 

فَإِنْ لَمْ أَلْقَ عِنْدَ الْعُرْبِ شَيْئًا

سَأَسْرِقْ مِنْهُمُ الشِّعْرَ الْعَمُودِي

 

(وَبَيْتَ الْكُرْدِ) دَاخِلَ (أُوْرْشَلِيمٍ)

(وَدَيْرَ الْحَبْسِ) أَوْ (بَابَ الْعَمُودِ)

 

سَأَحْلِبُهُمْ فَلَا أُبْقِي عَلَيْهِمْ

كنَكْبَةِ نَاقَةٍ مَحْلٍ حَرُودِ

 

كَطِفْلٍ في الْـمَدَارِسِ عَلَّمُونِي

بِأَنَّ الْعُرْبَ أَنْجَاسٌ بِدُودِ

 

بَرَابِرَةٌ تُحَرِّضُهُمْ بِعُنْفٍ

عِبَارَاتٌ عَلَى الْعَلَمِ (السُّعُودِي)

 

وَقَدْ مَرَّتْ سَفِينَتُهُمْ بِبَحْرِي

فَحَطَّمْتُ السَّفِينَةَ فَوْقَ (جُودِي)

 

وَدَاسَ عَلَى الْفِلِسْطِينِيِّ نَعْلِي

كَصَرْصَارٍ بِلَا مَأْوًى طَرِيدِ

 

حَشِيشُ الدَّهْسِ يَجْرِي في دِمَائِي

عَشِقْتُ الدَّهْسَ عَنْ رَشِّ الْـمُبِيدِ

 

أَنَا (الشَّمْشُونُ) أَفْتَرِسُ الْأَعَادِي

وَأَشْرَبُ مِن دَمِ الْخَصْمِ اللَّدُودِ

 

أَرُّشُّ الْفُلْفُلَ الْـمَسْحُوقَ رَشًّا

عَلَى عَيْنَيْ رَضِيعٍ في بُرُودِ

 

كَرَشِّ الْـمَاءِ أَوْقَاتَ (الْعَصَارِي)

وَرَشِّ الْـمِلْحِ في عَيْنِ الْحَسُودِ

 

وَهَذَا مِنْ هِوَايَاتٍ تَقَوَّى

بِهَا الْـمُسْتَوْطِنُونَ عَلَى الصُّمُودِ

 

وَعُنْوَانِي بِقَلْبِ (بِتَاحَ تِكْفَا)

قَرِيبٌ لَيْسَ وَكْرِي  بِالْبَعِيدِ

 

جِوَارَ حَدِيقَةِ الْحَيَوَانِ بَيْتِي

بِدَرْبِ (مُشِيهَ شَارْتَ) مَعَ الْقُرُودِ

 

وَأَفْتَحُ كُلَّ مَدْرَسَةٍ لِرَقْصٍ

لِتَرْقِيصِ الْذِّئَابِ عَلَى الْأُسُودِ

 

وَكَمْ نَامَتْ سِبَاعٌ عَنْ ذِئَابٍ

مُرَاهِنَةً عَلَى الْـمَاضِي التَّلِيدِ

 

فَفِي (شَارُونَ صَادِحَ) عِثْتُ رَقْصًا

وَفِي (الْـمَبْكَى) سَأَرْقُصُ لِلشَّهِيدِ

 

سَأَهْدِمُ مَقْدِسًا وَأُقِيمُ صَرْحًا

(فَمَسْجِدُ قُدْسِهِمْ) بَيْتُ الْقَصِيدِ

 

وَأُحْيِي  هَيْكَلًا وَأُعِيدُ عزًّا

إِلَى الْأَسْبَاطِ في قَصْرٍ مَشِيدِ

 

وَحِقْدِي لَوْنُهُ الْعَسَلُ الْـمُصَفَّى

وَأَنْصَعُ مِنْ بَيَاضٍ فِي الصَّدِيدِ

 

أَثَارَ كَلَامُ (كُوسْتِلَرَ) انْتِبَاهِي

وَخُطَّتُهِ عَنِ الْعُنْفِ الْـمُفِيدِ

 

فَأَحْرَقْتُ الْقُرَى أَكْنَافَ (يَافَا)

وَنَصَّبْتُ الْـمَذَابِحَ مِنْ عُقُودِ

 

وَشَبَّحْتُ النِّسَاءَ بِكُلِّ فَخْرٍ

لِتَدْهَسَهُنَّ أَقْدَامُ الْجُنُودِ

 

كِلَابُ (الْـمَالِنُو) في كُلِّ سِجْنٍ

تُدَرِّبُ رَأْسَهُنَّ عَلَى السَّجُودِ

 

وَتَسْقِي حَلْقَهُنَّ مُذَابَ مُهْلٍ

وَتُطْعِمُ ثَغْرَهُنَّ دَمَ الْفَصِيدِ

 

وَأَسْكُبُ مَائِيَ الْـمَغْلِيَّ يُرْوَى

بِهِ الْعَطْشَانُ في الْيَوْمِ النَّهِيدِ

 

سَتُتَّهَمُ الضَّحِيَّةُ بِاعْتِدَاءٍ

وَيُتَّهَمُ الَّذِي يَطَغَى بِجُودِ

 

(وَأَمْرِيكَا) تُؤَمِّنُ لي غِطَاءً

وَيَدْعُو الْغَرْبُ بِالْعُمْرِ الْـمَدِيدِ

 

(وَهَاشَارُونُ) سِجْنٌ مِنْ سُجُونِي

أُكَرِّمُ فِيهِ أَسْرَى بِالْقُيُودِ

 

أُضَيِّفُهُمْ بِشَبْحٍ ثُمَّ جَلْدٍ

وَزَيَّنْتُ الْأَسَارَى بِالْحَدِيدِ

 

وَأَقْلِبُ حُزْنَهُمْ فَرَحًا بِعُرْسٍ

اُقِيمَ لِأَجْلِ تَشْيِيعِ الْفَقِيدِ

 

وَأُهْدِي لِلْمُقَاوِمِ أَلْفَ بَيْتٍ

أُسَوِّيهَا بِأَرْضٍ أَوْ وَجِيدِ

 

وَفِي شَغَبِ انْتِفَاضَتِهِ أُنَادِي

بِأُذْنِ رُصَاصَتِي؛ أَنْ لَا تَحِيدِي

 

تُوَزِّعُ وِحْدَةُ (النَّحْشُونِ) وَرْدًا

بِحَقْنِ رُصَاصِ (دَمْدَمَ) في الْوَرِيدِ

 

مِنَ الْـمُسْتَعْرِبِينَ أجُرُّ جَيْشًا

وَهُمْ لَوَطِيسِ حَرْبِي كَالْوَقُودِ

 

(وَمِتْسَادَا) تُدَلِّكُ نَارَ ظَهْرٍ

لِـمُعْتَقَلٍ بِرَكْلٍ في الرُّقُودِ

 

أَجَادَتْ قَطْعَ مُصْحَفِهِ فَيَدْعُو

وَيَفْرَغُ لِلتَّعَبُّدِ وَالْهُجُودِ

 

فَقَوَّتْ فِيهِ إِيمَانًا وَنُسْكًا

يُقَرِّبُهُ مِنَ الرَّبِّ الْوَدُودِ

 

وَأَطْفَالٌ أُصَوِّرُهُمْ عَرَايَا

وَأطْهُوهُم عَلَى مَهَلٍ وَرُودِ

 

شَوَيْتُ بِكَهْرَبَائِي كُلَّ طِفْلٍ

كَشَيِّ اللَّحْمِ في عُودِ السَّفُودِ

المعاني

(١) حريديم: جمع لكلمة «حريدي» وتعني «التقي» بالعبرية وهي جماعة أصوليّة يهوديّة، العهيد: العتيق.

(٢) شأفة: أصل.

(٣) بنو عثمان: أبناء الدولة العثمانية، شريت الأرض: أخذتها بثمن، عبد الحميد: السلطان العثماني عبد الحميد الثاني.

(٤) بيت الكرد: بيت عائلة الكرد بالقدس، أورشليم: القدس، دير الحبس: دير بالقدس، باب العمود: باب المسجد الأقصى.

(٥) محل: لا ينتفع بها، حرود: لا درّ لها.

(٦) حشيش الدهش: إدمان الدهس والحشيش: القنّب المخدّر، المبيد: المبيد الحشريّ.

(٧) شمشون: بطل يهودي.

(٨) رش الفلفل: إشارة إلى رش عصابات المستوطنين رذاذ الفلفل على عيون رضيع داخل سيارة مع أسرته بالقرب من نابلس يوم 23 مايو 2022 كحادثة من حوادث متكررّة.

(٩) أوقات العصاري: أوقات ما بعد الظهيرة وانكسار حرارة الشمس.

(١٠) بتاح تكفا: قرية ملبّس الفلسطينيّة المهجّرة وهي أول ما بني من مستوطنات يهودية داخل الأراضي الفلسطينية المحتلّة.

(١١) حديقة الحيوان: حديقة حيوان بتاح تكفا، مشيه شارت: شارع موشيه شاريت المجاور لحديقة الحيوان.

(١٢) شارون صادح: مدرسة للرقص في بيتح تكفا، المبكى: حائط البراق.

(١٣) مقدسا، مسجد قدسهم: المسجد الأقصى.

(١٤) كوستلر: آرثر كوستلر: كاتب صهيوني تخلّى عن الصهيونية فيما بعد ومن أقواله: “.إن درجة معينة من العنف ضرورية جدا للتقدم الإنساني فبدون “تهديم الباستيل” ما كان إعلان حقوق الإنسان وهكذا فكلما زاد اهتمام الإنسان بالقيم الأخلاقية والروحية كان عليه أن يحذر من الوهن والضعف أما الخطوة الثانية والأهم أن الغاية تبرر الوسيلة ضمن حدود ضيّقة إن العنف هو كالزرنيخ إذا استعمل بكميات قليلة دفع الجسم إلى الأمام أما إذا استعمل بكميات كبيرة فهو السمّ القاتل واستنادا لهذا المنطق فإن قتال الإرجون تسفاي لأومي في سبيل قيام إسرائيل مبررا أخلاقيا وأن وصف أعمالها بالفاشية وصف مرفوض” راجع كتاب (الصراع العربي الإسرائيلي في الشعر العبري).

(١٥) المالنو: كلب الراعي البلجيكي الذي تستخدمه فرق الاحتلال الإسرائيليّة داخل السجون.

(١٦) مُهل: المعدن المذاب أو القطران الرقيق أو عكر الزيت المغليّ، الفصيد: دم يوضع في مِعًى ويُشْوَى.

(١٧) النهيد: شديد الحرّ.

(١٨) هاشارون: سجن من سجون إسرائيل.

(١٩) أسوّيها بأرض: إشارة إلى هدم سلطات الاحتلال الإسرائيلي بيوت المقاومين الفلسطينيين، وجيد: ما استوى من الأرض.

(٢٠) وحدة النخشون: قوات مكافحة شغب السجون الإسرائيلية، رصاص دمدم: الرصاص المتفجّر المحرّم دوليًّا الذي تستخدمه قوّات الاحتلال الإسرائيليّة ضد الفلسطينيين.

(٢١) المستعربون: وحدة دوفديفان الإسرائيليّة الخاصة.

(٢٢) ميتسادا: وحدة نخبويّة إسرائيليّة تختصّ بالعمل داخل السجون االإسرائيليّة.

(٢٣) على رود: على مهل وتأنٍّ.

(٢٤) عود السفود: سيخ الشيّ.

تحقق أيضا من

قصيدة مولد سيدي العاشق

مَنْ يَعْزِلُ الْحَوْرَاءَ عَنْ طِفْلِهَا وَعَرْشُهُ عَلَيْهِ أَنْتِ الْوَصِي!