هجائية شقلبان

عدد أبيات القصيدة

٥٨

قَلْبُهَا لُؤْلُؤٌ..

عِيشَتِي شَقْلَبَانْ)

 

لَـمَّحَتْ.. أَوْجَسَتْ

خِيفَةً

قَلْبُهَا هَيَّبَانْ)

 

بُؤْبُؤٌ فَاتِكٌ

بُؤْبُؤٌ هَارِبٌ

بَلْ هُمَا كَوْكَبَانْ)

 

طَيْفُهَا فِي الْـمَدَى

شَعْشَعٌ لِلْجُمَانْ)

 

شَعْرُهَا..

أُغْنِيَاتُ (الْعَصَارِي)

عَلَى شَطِّ خَصْرِ الْكَمَانْ)

 

حُبُّهَا جَنَّةٌ

سِجْنُ إِدْمَانِهَا (أَرْمِدَانْ))

 

هائمٌ  بَعْدَهَا

في ثَنِيَّاتِ كَانَتْ وَكَانْ)

 

وَزْنُ شِعْرِي رُصَاصٌ (ورَابٌ)،

(وَزَارٌ) مُهِمَّتُهُ طَرْدُ جَانّْ)

 

مَاءُ قَافِيَتِي (مَهْرَجَانْ))

 

عَبْقَرِيٌّ

وَخَيَّشْتُ  هَبَّ الْهَوَا بِالدَّهَانْ(١٠)

 

وِحْدَتِي عُنْفُوَانْ(١١)

 

غَضْبَتِي غَضْبَتَانْ

 

بَطْشَتِي أُرْجُوَانْ

 

وَمَجَازِي عَلَى الْـمُعْتَدِي

صَوْلَجَانْ

 

وَاضِحٌ مُخْتَفٍ لِلْعِيَانْ

 

نَفَقٌ.. رَحْرَحَانْ

 

أُلْعُبَانْ

 

تَيَّقَانْ(١٢)

 

وَحْيُ ذَاكِرَتِي مَلْقَطَانْ(١٣)

 

درُّ أُحْفُورَةٍ

صُفَّ في مُهْجَةِ الكَهْرَمَانْ

 

لَا تَمَسُّ الْيَدَانْ

 

رَغْدُ مَائِدَتِي

الْبِكْرِ مُدْهَامَّتَانْ(١٤)

 

جَاءَنِي الْبَهْلَوَانْ

 

صَرْصَرَ الْأَعْجَمِيُّ اللِّسانْ

 

هَرَبَتْ

مِنْ دِمَاغِ الفَتَى الأُكْذُبَانْ(١٥)

 

وَلَدُ الطَّيْلسَانْ(١٦)

 

عَابَ شِعْرِي..

وَأَطْلَقَ لِلنَّغْمِ في أُمِّ رَأْسي

الْعَنَانْ

 

فَقْرُهُ

مَقْصِفٌ فَارِغٌ دُونَ أَيِّ خِوَانْ(١٧)

 

شِعْرُهُ

طَاوِلَاتُ رِهَانْ

 

بَصْرَتِي بَصْرَتَانْ(١٨)

 

دَجْلَتي دِجْلتانْ(١٩)

 

أَنْهُرِي فَيَضَانْ

 

حَكَّهَا وَلَدُ الطَّيْلَسَانْ(٢٠)

 

وَحْيُهُ (فَتَكَاتٌ)

قَرِيحَةُ مَمْلَكَتِي (وَرْدِشَانْ)(٢١)

 

وَهِجَائِي عَلَى بَرِّهِ أَيْهَمَانْ(٢٢)

 

أَسَدٌ

مُسْتَعِدٌّ عَلَى تَبَّةٍ للزَّمَانْ(٢٣)

 

عَازِمٌ قَنْصَةَ الْأَيِّ كَانْ(٢٤)

 

غَابَةٌ.. غَابَةٌ..

حِسْبَةٌ حِسْبَتَانْ

 

كَمْ هُمُ؟

كَمْ هُمُ؟

مِخْلَبٌ؟ مِخْلَبَانْ؟

 

حِنْكَةٌ؟ حِنْكَتَانْ؟(٢٥)

 

هَلْ حَنِيكُ دُهَاةٍ أَمْ الْأَدْهَيَانْ؟(٢٦)

 

(شِبْشِبٌ؟).. (شِبْشِبَانْ؟)(٢٧)

 

اخْتَفُوا.. اخْتَفُوا..

حَضَرَ الْأَسَدُ الْأُعْجُبَانْ

 

أَفْتَكُ الشُعَرَا 

وَاقِفٌ دَيْدَبَانْ(٢٨)

 

وَمُدَانٌ إِذَا لَا يُدَانْ

 

دَخْلتي دَخْلَتَانْ(٢٩)

 

نِيَّتِي نِيَّتَانْ

 

لَا مَكَانْ

 

لِلْخَسِيسِ الْجَبَانْ

 

وَالْهَوَانُ مُهَانْ

 

اطْلُبُوا قَهْوَةً (لِلصِّوَانْ)(٣٠)

 

شَاعِرٌ سَيِّدٌ

ثُعْلُبَانْ

 

شَجَرِي شَجَرُ السِّنْدِيَانْ

 

وَزْنُ شِعْرِي رُصَاصٌ (ورَابٌ)،

وَزَارٌ مُهِمَّتُهُ طَرْدُ جَانّْ

 

مَاءُ قَافِيَتِي مَهْرَجَانْ

 

وَقَعَ الْعِجْلُ فِي سَاحَةِ السَّلَخَانْ(٣١)

 

كَثُرَتْ فَوْقَهُ

هَجَمَاتُ السِّنَانْ(٣٢)

 

مَاتَ بَغْلًا

يَشُمُّ مَيَاهَ الْأَتَانْ(٣٣)

 

وَصَرِيعًا

مِنَ الْيُشْبِهُ (الرَّابَ) في حَفْلَةٍ

لِلْأَغَانْ(٣٤)

 

المعاني:

(١) شقلبان: بَهلوان.

(٢) أوجست خيفة: أحسّت بالخوف، هيّبان: شديد الخوف والحذر.

(٣) بؤبؤ: إنسان العين.

(٤) شعشع: إشعاعة، جمان: لؤلؤ.

(٥) العصاري: وقت العصاري: عصر اليوم، الكمان: آلة موسيقيّة.

(٦) أرميدان: سجن مصري قديم كان يسمّى قرّة ميدان وتحرّف اسمه إلى أراميدان.

(٧) ثنيّات: حنايا.

(٨) رصاص: بندق المسدس، راب: نوع من موسيقى الهيب هوب الغربية، زار: طقوس راقصة لطرد الأرواح الشريرة.

(٩) مهرجان: احتفال ونوع من موسيقى الأفراح المصريّة.

(١٠) خيّشت: غلّفت وطلت، الهوا: الهواء، الدهان: مادة الطلاء والصباغة.

(١١) عنفوان: ذروة ونشاط.

(١٢) تيّقان: الرجلُ الشديدُ الوَثْبِ، أصْلُهُ: تَيْوَقانُ.

(١٣) مَلقطان: لاقط الشيء يعثر على الأشياء من غير طلب

(١٤) مُدْهامّتان: جنّتان مدهامّتان: شديدتا الاخضوضار.

(١٥) أكذبان: كاذب.

(١٦) ولد الطيلسان: ابن الطيلسان: لقب أطلقه العرب على الأعجميّ.

(١٧) مقصف: مطعم، خوان: طاولة.

(١٨) بصرة: طريقة لعب عربيّة لأوراق الكوتشينة أصل اسمها باصرة.

(١٩) دَجْلة: تمويهة، دِجلة: اسم نهر.

(٢٠) حكّها: فرك جلدة رأسه تفكّرا

(٢١) فتكات: اسم امرأة للدلالة على المرأة المنهمكة في الأعمال المنزلية من فتك في صناعته؛ مهر فيها، وردشان: بنت ملك الزمان في مسلسل ألف ليلة وليلة المصري.

(٢٢) أيهمان: سيلْ.

(٢٣) تبّة: أرض مرتفعة تشرف على مواقع المعارك.

(٢٤) أي كان: أيا كان هو.

(٢٥) حنكة: فطنة.

(٢٦) حنيك دهاة: شيخ الدهاة المحنّك.

(٢٧) شبشب: حذاء خفيف للبيت.

(٢٨) ديدبان: حارس.

(٢٩) دخلة: سريرة.

(٣٠) صوان: صيوان العزاء.

(٣١) السنان: نصل الرمح.

(٣٢) السلخان: السلخانة: المجزر مكان سلخ وذبح الماشية.

(٣٣) يشمّ مياه الأتان: (فرك) أصبح غير طاهر.

(٣٤) الأغان: الأغاني.

تحقق أيضا من

قصيدة فركش Fertig

قَوْلُنَا "أَهْوَاكَ" لَمْ يُلْصِقْ بِنَا صِفَةَ الْعُشَّاقِ بَلْ كَانَ انْتِحَالَا